تصفح التصنيف

الرأي

تذكرة عودة : حرب الأحياء بالزيتون (مقالة رأي)

محسن الأكرمين.في الماضي حتى القريب منه، كان يعيش سكان حي الزيتون بمكناس على تكتلات ذات أبعاد عصبية عائلية، وقد تحمل حرارة نزغ البعض على الآخر. فيما القليل من خلافات حروب الطفولة، فقد كان ذا بعد خلافي في امتداد السكن، والامتيازات، وأصل العرق (المجموعات الإثنية). تلك العصبية تماثل رؤية السراب في تجلياته، وانعكست تجلياتها على حروب صغرى بين مجموعة…
اقرأ أكثر...