إقبال متزايد على مدينة إفران من قبل عشاق السياحة الجبلية

أعلنت مصلحتا مراقبة الطرق والسير والجولان التابعتين للدرك الملكي والأمن الوطني حالة استنفار قصوى خلال نهاية الأسبوع (23 و24 يناير 2021)، بسبب توافد عشرات الآلاف من الزوار لمدينة إفران وضواحيها قادمين من مختلف المدن، إما زيارات عائلية خاصة أو رحلات منظمة.

وحسب مصادر “أنفاس بريس”، فقد تم تسجيل ولوج قرابة 400 ألف مركبة، سيارات خاصة وحافلات النقل الصغير والكبير، لـ “سويسرا المغرب”، خصوصا يوم الأحد 24 يناير الجاري، وقد تم نصب عدد من السدود الدركية والأمنية بمداخل مدينة إفران، القادمة من طرق الحاجب وإيموزار وأزرو، وامتدت مواكب السيارات والحافلات على مسافة كيلومترات من مدينة إفران، حيث كانت المصالح المختصة تراقب عمليات الدخول، والتي كانت في غالبها سلسة، مما جعل المدينة تعرفتوافد عشرات الآلاف من الزوار القادمين من مختلف المدن.

وقامت المصالح المختصة بتنظيم عملية السير والجولان داخل المدينة، حيث منعت تحرك الحافلات نحو المركز، وخصصت مواقف لهم على مستوى المحطة الطرقية أو بساحة مجاورة للسوق المركزي.

ولم تنحصر الكثافة السياحية على المدينة فقط، بل عاينت جريدة “أنفاس بريس”، انتقال جموع الزوار نحو مناطق سياحية أخرى من قبيل جبل هبري وغابة أرز غورو وبن صميم وعين راس الماء..


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...