مكناس.. هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بمجلس عمالة مكناس في لقاء تواصلي لعرض خطة عملها

صدى تيفي/ حسن جبوري

 

في إطار مهننة وتجدير عمل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع لدى مجلس عمالة مكناس وتجسيدا لترسيخ مبادئ الديموقراطية التشاركية التي تكتسي أهمية بالغة على مستوى المسك التدبيري الترابي المرتكز على الفعالية والنجاعة والحكامة المؤسسة لمخرجات دستور 2011، الناظم والمرسخ لحقوق الانسان في بعدها الكوني المحقق للتنمية والمشاركة المواطنة المرتكزة على الخيار الديموقراطي المرسخ لثوابت السياسات العمومية والترابية تقويما و تتبعا وممارسة، مما يعزز الادوار المحورية للمشاركة المواطنة المحققة للمشاركة والتقييم والتقويم . وتتويجا للجهود التي تبذلها هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع على صعيد عمالة مكناس احتضنت قاعة الاجتماعات بمقر ملحقة عمالة مكناس الاسماعيلية زوال يوم الخميس 13 يونيو2024 على الساعة الثانية والنصف زوالا لقاء تواصليا لعرض خطة عمل الهيئة الاستشارية للفترة الانتدابية الحالية،

 اللقاء الذي دعت له الهيئة بتنسيق مع مجلس عمالة مكناس حضره ما يقارب 180 مشاركا ومشاركة على مستوى أعضاء مجلس عمالة مكناس ومدير شؤون الرئاسة والمجلس ومدير المصالح والاساتذة الباحثون بجامعة المولى اسماعيل والمنتخبون الجماعيون بالجماعات الترابية وبعض مدراء المصالح الجماعاتية والطلبة الباحثين في سلك الدكتوراه وممثلي الهيئات الاستشارية بالجماعات التابعة لعمالة مكناس وفعاليات المجتمع المدني بالإضافة الى المنابر الاعلامية.

افتتحت اشغال اللقاء بالكلمة الترحيبية التي القاها السيد حسن جبوري مقرر الهيئة الذي ثمن عاليا مبادرة اللقاء الهام والذي يندرج في إطار الادوار التي تضطلع بها الهيئة على مستوى ابداء الآراء الاستشارية التي تطال برنامج التنمية على صعيد عمالة مكناس بالإضافة الى التأكيد على دورها كأداة لإشراك المواطنين والمجتمع المدني في صنع القرار  

 كلمة السيد هشام القايد رئيس مجلس عمالة مكناس استهلها بشكر الهيئة على مبادرتها التنظيمية الهادفة الى ابراز عمل الهيئة ودورها الدستوري المؤسس لعملها، خصوصا بمعية تواجد أطر وكفاءات منسجمة أهلتها للقيام بالأدوار المنوطة بها بتنسيق تام مع كل مكونات المجلس مما دفع اعضائه بالتصويت بالإجماع في دورة عادية له على تأكيد حضور الهيئة في اجتماعات اللجان الدائمة والأخذ بآرائها بالإضافة الى مواكبتها الحثيثة على الحضور في كل دورات المجلس، واعتبر السيد الرئيس أن مجلس العمالة محظوظ بوجود هيئة منسجمة وفاعلة ومساهمة ومنخرطة على مستوى الفعل في تجويد برنامج التنمية الخاص بمجلس عمالة مكناس مستغلا فرصة التواجد المتميز والنوعي لرئيس شعبة القانون العام بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية السيد امحمد قزيبر  و بمعية الأساتذة الباحثين والدكاترة والطلبة الباحثين بسلك الدكتوراه مؤكدا على اسهام وانخراط جامعة المولى اسماعيل في المسارات البحثية المرتبطة بالشق القانوني والمسطري لتجويد عمل وتدخلات المؤسسات المنتخبة في المجالات المرتبطة باختصاصاتها.

أعقب ذلك تسجيل العديد من المداخلات التي همت أدوار الهيئة واختصاصاتها خصوصا على مستوى العرض الذي قدمته السيدة حكيمة الركايبي رئيسة الهيئة والذي اكدت فيه الأدوار التي تضطلع بها الهيئة على مستوى دراسة القضايا المرتبطة بالحقل التنموي ومقاربة النوع وتحقيق التعبئة الاجتماعية الإيجابية تجاه السياسات العمومية الملامسة للواقع الاجتماعي المعيش.

خلاصات اللقاء افرزت مجموعة من المحاور المرتبطة بالهيئة وعملها والتي جاءت كالتالي:

·         دور هيئة المساواة وتكافؤ الفرص في لدى مجلس عمالة مكناس

·         التأسيس والإطار القانوني للهيئة

·         الأهداف الرئيسية لهيئة المساواة وتكافؤ الفرص

·         آليات عمل الهيئة على مستوى تحقيق مقاربة النوع

·         دور الهيئة في تعزيز المساواة بين الجنسين

·         التحديات التي تواجه الهيئة في سعيها لتحقيق أهدافها

·         استراتيجيات الهيئة على مستوى التوعية بأهمية تكافؤ الفرص

·         أبرز المبادرات والبرامج التي اشرفت عليها الهيئة

·         تقييم التأثير: دراسات حالة ومقاييس النجاح

·         الشراكات المحلية الداعمة لمهام الهيئة

·         خاتمة: التوصيات والخطوات المستقبلية لتعزيز دور الهيئة

 

 دور هيئة المساواة وتكافؤ الفرص لدى مجلس عمالة مكناس

 

تعتبر هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بمجلس عمالة مكناس آلية لتعزيز مبادئ المساواة والإنصاف بتراب الجماعات الترابية التابعة لعمالة مكناس ويأتي تأسيس الهيئة بهدف ابداء رأيها في البرامج والسياسات التي تعنى بتحقيق المساواة وإتاحة الفرص للمواطنين بالجماعات المستهدفة للاستفادة من البرامج التنموية المنزلة خصوصا على مستوى

·         رصد وتتبع مبدإ المساواة في المجالات الحيوية كالتعليم، الصحة، والشغل والنقل المدرسي ,,,,,,,,

·         تقديم اراء ومقترحات وتوصيات لمجلس عمالة مكناس بهدف تجويد تدخلاته؛

·         متابعة تنفيذ القوانين والتدابير الهادفة إلى تعزيز المساواة وانتهاج تكافؤ الفرص في تنزيل البرامج والمشاريع؛

·         توعية المجتمع المدني وتحفيزه على المشاركة في المبادرات المتعلقة بالمساواة.

وتسعى الهيئة من خلال اقتراحاتها إلى تحقيق تغييرات إيجابية تضمن تنزيل البرامج التنموية بما يراعي الحق في العيش الكريم عبر إرساء وتعزيز التضامن الاجتماعي الداعم للحقوق الأساسية للمواطنين بالجماعات الترابية المستهدفة.

التأسيس والإطار القانوني للهيئة

تأسست “هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع” بمجلس عمالة مكناس استنادا لعدة مرتكزات قانونية وتشريعية، تضمن المساهمة الفعالة في تعزيز مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص بين أفراد المجتمع، ومن أبرز هذه المرتكزات:

·         دستور المملكة المغربية لسنة 2011، الذي يكفل حقوق الإنسان ويدعم المساواة ويحظر كل أشكال التمييز.

·         قوانين المملكة المغربية التي تهدف إلى تحقيق تكافؤ الفرص ومناهضة كل أشكال الإقصاء.

·         السياسات الوطنية والاستراتيجيات والخطط التنموية التي تعزز مقاربة النوع وتسعى لإشراك المرأة والشباب في مختلف جوانب الحياة العامة.

وتعمل الهيئة ضمن إطار محدد يتيح لها القيام بمهامها على أكمل وجه، حيث تتضمن هذه المهام:

·         الإسهام في تطوير ومتابعة تنفيذ السياسات العمومية المختصة بالمساواة ومقاربة النوع على صعيد عمالة مكناس.

·         تقديم المقترحات والآراء الاستشارية لمجلس العمالة بخصوص القضايا المتعلقة ببرنامج التنمية

·         العمل بشراكة مع المؤسسات والهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لتحقيق أهداف الهيئة.

وقد تم تشكيل الهيئة من خلال انتخاب أعضائها من طرف مجلس عمالة مكناس، وفقا للضوابط والشروط القانونية لضمان تمثيلية واسعة ومتنوعة تعبر عن كافة مكونات المجتمع.

الأهداف الرئيسية لهيئة المساواة وتكافؤ الفرص

تسعى هيئة المساواة وتكافؤ الفرص إلى تحقيق مجموعة من الأهداف الاستراتيجية، والتي من بينها

· تعزيز مبدأ المساواة بين جميع المواطنين بدون تمييز بناء على الجنس أو العرق أو الديانة أو الوضع الاجتماعي؛

· العمل على إزالة جميع أشكال التمييز داخل المجتمع، وتقديم الدعم للفئات المهمشة؛

· تحسين وضع المرأة في المجتمع وتمكينها اقتصاديا واجتماعيا لضمان مشاركتها الفعالة في جميع مناحي الحياة؛

· رفع مستوى الوعي بأهمية تكافؤ الفرص والمساواة في بناء مجتمع عادل ومتوازن يسهم في تحقيق التنمية المستدامة؛

· تطوير السياسات والبرامج التي تضمن تحقيق التكافؤ في الفرص بين الجنسين في ميادين السوق الشغل والتعليم والصحة وغيرها.

· ترسيخ أسس الديمقراطية والحقوق المدنية عبر تعزيز مشاركة المواطنين في صنع القرار على صعيد الجماعات الترابية بعمالة مكناس.

· المساهمة في إعداد التشريعات والقوانين التي تعكس مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص وتضمن تطبيقها على أرض الواقع.

·  تشجيع  البحث العلمي والدراسات التي تركز على قضايا المساواة والنوع الاجتماعي لتعزيز السياسات الدامجة الواقع.

·  تعزيز الشراكات مع المنظمات الوطنية والدولية لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات في مجال المساواة وتكافؤ الفرص.

تعد هذه الأهداف خارطة طريق تعمل من خلالها الهيئة على الارتقاء بواقع تكافؤ الفرص في مجلس عمالة مكناس، ساعية لبناء مجتمع يسوده الإنصاف والمساواة.

آليات عمل الهيئة في تحقيق مقاربة النوع

تعتمد الهيئة على مجموعة من الدعامات التنظيمية المحققة للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بمجلس عمالة مكناس على مجموعة من الآليات الفعالة لتطبيق مقاربة النوع في مختلف المجالات و تشمل هذه الأليات:

·         تحليل البيانات: تقوم الهيئة بجمع وتحليل البيانات والمعطيات الخاصة بالنوع الاجتماعي لدراسة الوضع الراهن وتحديد ثغراته

·         التكوين المستمر: تضمن الهيئة تكوين وتقوية قدرات أعضائها في مجال مفاهيم وأساليب مقاربة النوع لضمان تطبيقها بصورة صحيحة؛

·         تطوير السياسات العمومية : تعمل الهيئة على تطوير السياسات العمومية الترابية المعززة للمساواة بين الجنسين من خلال دمج مقاربة النوع في التخطيط والبرمجة؛

·         الشراكات: ارساء شراكات مع المنظمات الوطنية والدولية لدعم جهودها في مجال النوع الاجتماعي.

·         المشاركة المجتمعية: تشجع الهيئة المشاركة المجتمعية من خلال تقوية صوت النساء والرجال على حد سواء في التخطيط وصناعة القرار.

·         الرصد والتقييم: تقيم الهيئة بشكل دوري السياسات والبرامج الهادفة الملبية لحاجيات النوع الاجتماعي بالشكل الأمثل؛

وتهدف هذه الآليات إلى تحقيق التوازن الايجابي بين الجنسين على مستوى كافة السياسات والبرامج التي بهدف  بناء مجتمع يضمن تكافؤ الفرص للجميع دون تمييز.

دور الهيئة في تعزيز المساواة بين الجنسين

تلعب هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بمجلس عمالة مكناس دورا هاما في النهوض بثقافة المساواة بين الجنسين والعمل على تحقيق تكافؤ الفرص في مختلف المجالات، وتأتي مبادرات الهيئة موازية لالتزامات المغرب بموجب الاتفاقيات الدولية وخطط التنمية الوطنية، وتتجلى أدوارها في:

·         العمل كقناة للتشاور والحوار بين الفاعلين لتمثيل كافة الشرائح الاجتماعية وضمان الاخذ بعين الاعتبار لمبدإ المساواة ومقاربة النوع .

·         السعي نحو دمج مقاربة النوع في البرامج والمشاريع التنموية المحلية، وكذلك في التشريعات والسياسات، والبرامج التنموية العمومية؛

·         تحسين القدرات والمعارف المرتبطة بقضايا النوع الاجتماعي لدى المنتخبين الترابيين

·         إثراء النقاش المحلي حول قضايا المساواة بين الجنسين وتكافؤ الفرص عبر تنظيم لقاءات وورش عمل توعوية؛

·         تطوير وتنفيذ المؤشرات والأدوات اللازمة لتقييم الأثر النوعي للسياسات والبرامج المحلية؛

·         الدعوة لضمان مشاركة فعالة للنساء في مراكز صنع القرار وتعزيز حضورهن في المجال العمومي.

·         تعزيز الوعي بأهمية المساواة الجندرية وتكافؤ الفرص من خلال الحملات الإعلامية والرقمية.

بهذه الادوار، تعكس الهيئة التزامها بترسيخ مبادئ المساواة الجندرية وتعزيز دورها كفاعل ومنتصر لقيم المساواة والإنصاف داخل المجتمع.

تحديات تواجه الهيئة في سعيها لتحقيق أهدافها

في مواصلتها لمهمة تعزيز المساواة وتكافؤ الفرص بمجلس عمالة مكناس، تواجه الهيئة مجموعة من التحديات، تشمل:

·         نقص المواردتفتقر الهيئة غالبا للموارد المالية والبشرية الكافية لتنفيذ برامجها بشكل فعال؛

·         الوعي المجتمعيلايزال هناك نقص في الوعي بأهمية المساواة وتكافؤ الفرص لدى شرائح معينة من المجتمع؛

·         التحديات الثقافية والاجتماعية: بعض العادات والمفاهيم الثقافية تعيق تقبل الأفكار الجديدة المتعلقة بالمساواة الجندرية خصوصا بالوسط القروي.

·         البنية التحتية والتقنيةقد تحد البنى التحتية والنظم التقنية القديمة من قدرة الهيئة على الوصول إلى جمهورها المستهدف وجمع البيانات.

·         التطورات القانونيةالتحديات المتعلقة بالتطورات القانونية وتحديث السياسات الترابية بما يتوافق مع متطلبات المساواة والعدالة الاجتماعية.

·         التنسيق والتواصلصعوبات التنسيق والتواصل بين الهيئة وبعض المؤسسات المنتخبة والمجتمع المدني.

تحتاج الهيئة إلى مواجهة هذه التحديات باستراتيجيات واضحة ومنهجيات عمل مبتكرة لتحقيق أهدافها في تعزيز مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص على الوجه الاكمل .

استراتيجيات الهيئة في التوعية والتثقيف حول أهمية تكافؤ الفرص

تتبنى هيئة المساواة وتكافؤ الفرص في مكناس عدة استراتيجيات لنشر الوعي وتثقيف المواطنين حول أهمية تكافؤ الفرص، تشمل هذه الاستراتيجيات:

1.       تنظيم ورش عمل وندواتتعقد الهيئة ورش عمل تثقيفية بهدف استيعاب وفهم الجمهور لمفاهيم المساواة وتكافؤ الفرص؛

2.       حملات توعوية إعلاميةإطلاق حملات في الإعلام المحلي والوطني لنشر قصص نجاح وأمثلة عن تكافؤ الفرص والأثر الإيجابي لها؛

3.       برامج تكوينية:  إرساء برامج تكوينية للقيادات المحلية النسائية والشبابية على مبادئ المساواة وأهمية تكافؤ الفرص؛

4.       مشاريع مجتمعيةالتعاون مع مختلف المنظمات والجمعيات لإطلاق مشاريع تسلط الضوء على أهمية تكافؤ الفرص على الصعيد الاقليمي والمحلي؛

5.       المطبوعات والمواد الإعلاميةتوزيع الكتيبات والملصقات والمطويات التي تحمل رسائل توعوية حول تكافؤ الفرص في مختلف الجماعات الترابية بعمالة مكناس؛

تهدف الهيئة من خلال هذه الاستراتيجيات إلى خلق حوار مجتمعي داعم لعملية التغيير نحو الإقرار بأهمية المساواة وتكافؤ الفرص في مجال تنمية المجتمع وتحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي للجميع دون تفرقة أو تمييز.

أبرز المبادرات والبرامج التي تشرف عليها الهيئة

تعمل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بمجلس عمالة مكناس على تطوير مجموعة واسعة من المبادرات والبرامج بهدف تحقيق العدالة والمساواة داخل المجتمع، فيما يلي أبرز هذه البرامج:

·         تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامةتشجع الهيئة على مشاركة المرأة بشكل فعال في الأنشطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية؛

·         دورات تكوينية لتمكين المرأةتنظم الهيئة دورات تكوينية للنساء بهدف تعزيز قدراتهن وتمكينهن اقتصاديا واجتماعيا؛

·         مكافحة كافة أشكال التمييزتسعى الهيئة للقضاء على التمييز ضد المرأة في جميع المجالات من خلال تنفيذ برامج توعية وتدريبية؛

·         المناصرة والتوعيةتنظم الهيئة حملات توعوية حول حقوق الإنسان وخاصةً حقوق المرأة والطفل؛

·         دعم الأنشطة الاقتصادية للنساءتساهم في تطوير مشاريع اقتصادية تقودها النساء لضمان استقلالهن المالي؛

·         الدراسات والبحوث حول قضايا المساواةتجري الهيئة دراسات وأبحاث تهدف إلى فهم أعمق للقضايا المتعلقة بالمساواة وتكافؤ الفرص؛

·         شبكات التعاون مع الجهات المحلية والدوليةتعمل على بناء شراكات وتعاون مع مختلف الأطراف المعنية لتحقيق أهدافها؛

تلتزم الهيئة بإجراءات متابعة وتقييم دورية لهذه البرامج لضمان فعاليتها وتحسينها باستمرار، وبالتالي تعزيز التنمية المستدامة والشمولية بالجماعات الترابية بعمالة مكناس.

تقييم التأثير: دراسات حالة ومقاييس النجاح

لتقييم التأثير الذي حققته هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بمجلس عمالة مكناس، من المهم النظر إلى مختلف دراسات الحالة وتحديد مقاييس النجاح بها من خلال

اولا، استعمال معدل مشاركة المرأة في الأنشطة التنموية والقيادية كمؤشر رئيسي للنجاح،بحيث يتم مقارنة هذه الأرقام قبل وبعد تطبيق سياسات مقاربة النوع لقياس مدى التحسن؛

·         ثانيا، يتم تقييم مدى تحسين قدرات المرأة الاقتصادية من خلال البرامج التي تنفذها الهيئة، بما في ذلك مبادرات ريادة الأعمال وتنمية المهارات؛

·         ثالثا، تدرس تأثيرات سياسات مقاربة النوع على الحد من التفاوتات وتعزيز العدالة الاجتماعية، بإدخال التغييرات على المستوى المحلي من خلال حصر

1.       نسبة النساء في المناصب القيادية؛

2.       تطور مشاركة النساء في سوق العمل؛

3.       الكفاءة المهنية والتعليمية للنساء والفتيات؛

4.       المساهمة في خفض حوادث الشغل ومستويات العنف ضد النساء.

الشراكات المحلية والدولية لدعم مهام الهيئة

تعتبر الشراكات المحلية والدولية ركيزة أساسية في تعزيز دور هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بمجلس عمالة مكناس. من خلال التعاون مع شركاء متنوعين، وتسعى الهيئة إلى تحقيق أهدافها وتعزيز قدراتها في مجالات العمل المختلفة.

مستوى الشراكات المحلية:

·         التعاون مع الجمعيات والمنظمات المحلية التي تعمل في مجال المساواة ومقاربة النوع وحقوق الاطفال؛

·         تفعيل دور مجتمع الأعمال المحلي من خلال المشاريع المشتركة التي تعزز تكافؤ الفرص؛

·


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...