لقاء علمي بتطوان يناقش موضوع “تعزيز قدرات الاستقلالية لدى الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد، “

احتضنت مدينة تطوان، على مدى الأسبوع الفائت، لقاء علميا انصب على موضوع تعزيز قدرات الاستقلالية لدى الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد على الخصوص واضطرابات أخرى مزمنة.

وأفاد بلاغ لجمعية حنان لرعاية المعاقين أنه جرى تنظيم ورشة تكوينية وتطبيقية بتطوان لفائدة أطرها التربوية وشبه الطبية ومهتمين آخرين، حول موضوع “تعزيز قدرات الاستقلالية لدى الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد، والأشخاص ذوي فرط الحركة وتشتت الانتباه، والأشخاص ذوي إعاقة الشلل الدماغي”، من أجل تمكين المستهدفين من مواكبة المستجدات الطبية والعلمية التطبيقية والنفسية والتربوية في مجال اضطراب طيف التوحد وغيره.

وتندرج هذه الدورة، التي أطرها متخصصون إسبان في تقديم خدمات التطبيب والتأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة من مؤسسة صامو الإسبانية (fundación samu)، في إطار مشروع دعم الرعاية المنزلية للأشخاص ذوي الإعاقة، المنجز من لدن جمعية حنان، ومؤسسة صامو وبتمويل من بلدية إشبيلية تحديدا.

ويروم هذا المشروع الاجتماعي المرجعي إرساء نموذج خدمات الرعاية المنزلية وتحقيق التماسك الاجتماعي وضمان كرامة فئة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، والذين يعانون من الهشاشة الاجتماعية خاصة.

كما يسعى المشروع الى تحسين شروط وجودة عيش هذه الفئة الاجتماعية وضمان حقها في العيش الكريم، وكذا تحقيق التنمية المندمجة التي تراعي خصوصيات كل الفئات المجتمعية التي تعاني من الإقصاء والتهميش الاجتماعيين.

ويأتي المشروع الاجتماعي المغربي/الإسباني في سياق تطلع الفاعلين المدنيين والمؤساتيين من البلدين لتقوية قدرات الفاعلين الترابيين لتعزيز المهارات لتشجيع التغيير في ممارسة الرعاية والاستقلالية للأشخاص ذوي الإعاقة، وتحسين رعاية واستقلالية الأشخاص ذوي الإعاقة الأكثر هشاشة، عبر نهج قائم على مقاربة حقوق الإنسان، وتلبية احتياجات مقدمي الرعاية لهم.

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...