قتلى ومفقودون في حادث غرق جديد لمركب في الكونغو الديمقراطية

أدى حادث غرق جديد لمركب غرب جمهورية الكونغو الديمقراطية أمس الأحد، إلى مصرع وفقدان عدد من الركاب، وذلك بعد أن خلف حادث مماثل قبل ثمانية أيام مصرع 47 شخصا على الأقل.

ونقلت وسائل إعلام ومصادر محلية عن فاعل جمعوي قوله إن الحادث قد يكون خلف مصرع حوالي “40 شخصا” و “فقدان عشرات آخرين” في الحادث الجديد. وتحدث مسؤول في مقاطعة الإكواتور من جهته، عن “قتلى” لم يحدد عددهم، في انتظار التوصل بمعلومات عن “فريق من المحققين تم إرساله إلى موقع الحادث”.

وقال جوزيف بويوكو لوكوندو، أحد أعضاء منظمة “الجيل الواعي”، إن الحادث الجديد وقع ليلة السبت إلى الأحد بالقرب من قرية بويكا، على نهر لولونغا، على بعد حوالي 140 كلم من عاصمة مقاطعة مبانداكا، معربا عن أسفه لكون الحادث وقع بسبب نفس مسببات الحادث السابق، و”المتمثلة في الحمولة الزائدة والإبحار ليلا “، وتحدث عن حصيلة أولية تشير إلى “40 قتيلا و 200 ناج وعشرات المفقودين”.

وكان حادث مماثل وقع ليلة 13 إلى 14 أكتوبر في نهر الكونغو بمقاطعة الإكواتور قد أسفر عن مصرع 47 شخصا على الأقل وفقدان عدد غير محدد من الركاب، بحسب وزير النقل في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأشار الوزير إلى أن المركب قد يكون غرق بسبب “الحمولة الزائدة”، موضحا أن “المراكب الخشبية” على غرار ذلك الذي غرق غير مسموح لها بالإبحار ليلا.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...