خطير …وفاة قاصر بعد إخضاعها لعملية إجهاض سرية ببومية

 

صدى تيفي/ إبراهيم بونعناع

علم مراسل الجريدة من مصادر موثوقة أن مصالح الدرك الملكي ببومية التابعة لإقليم ميدلت قد تمكنت مساء يوم الأربعاء 7 شتبر الجاري من توقيف ممرضة توليد وشاب ووالدة القاصر فيما جاري البحث عن ممرض ٱخر وكل المتورطين في عملية الإجهاض السرية.
وتعود تفاصيل العملية بحسب نفس المصادر أن الفتاة القاصر تبلغ من العمر 14 سنة والتي تم إخضاعها العملة إجهاض سرية أدت إلى وفاتها بأحد المنازل بمدينة بومية وذلك بحضور بعض افراد أسرتها .
وفي محاولة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه تم استقدام سيارة الإسعاف التابعة لجماعة بومية والتي رفضت نقل القاصر إلا بحضور عناصر الدرك الملكي.
وفور إخطارها بالواقعة حلت بعين المكان السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والتي فتحت تحقيقا مفصلا لمعرفة حيثيات الواقعة حيث تمكنت عناصر الضابطة القضائية بعد تحريات وجيزة مع بعض المواطنين الذين صرحوا أن سيارتين كانتا أمام المنزل الذي وقعت فيه العملية قامتا بالفرار على وجه السرعة .
و في وقت وجيز تم التعرف على ترقيم السيارة الأولى ونوعيتها حيث تم القبض على صاحبتها و هي ممرضة توليد بمدينة ميدلت والتي اعترفت بوجود ممرض ثاني لازال البحث عنه جاريا.

للإشارة فقد تم نقل جثة القاصر صوب المستشفى الإقليمي بميدلت لإخضاعها لتشريح طبي فيما تم اعتقال والدة القاصر رفقة المتورطين .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...