فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب يطالب لفتيت بالتحرك لوضع حد لفوضى حراس السيارات

 

طالب رئيس الفريق الإشتراكي، رشيد حموني، وزير الداخلية بضرورة التحرك لإيقاف فوضى حراس السيارات، ومنع فرض الإتاوات العشوائية التي يفرضونها في الشارع العام.
وسجل حموني في سؤال كتابي وجهه للفتيت، أن هذه الخروقات تسفر عن احتلال الملك العام وتتسبب أحيانا في خلق مناوشات وحصول اعتداءات على المواطنين.
ولفت النائب إلى أنه “إضافة إلى جهود السلطات العمومية في إحداث مرائِب منظمة، في إطار تأهيل بعض المدن، فإن بعض الجماعات نجحت في إحداث وتنظيم فضاءات ومساحات من أجل ركن السيارات، إلاّ أن ذلك يظل محدوداً”.
وفي مقابله، يردف البرلماني، يستولي، بعضُ حرّاس السّيارات على مساحات وأزقة، وعلى جنبات الشوارع، في أغلب المدن المغربية والذين يعمدون إلى محاصرة العربات وأصحابها، بشكل فوضوي، مطالبين بإتاواتٍ نظير السماح لهم بركن سياراتهم”.
وأضاف المتحدث أن “الإتاوات العشوائية و غير القانونية تختلف من شارع إلى آخر و من مدينة إلى أخرى، حتى أنها قد تبلغ 50 درهما في بعض الأوقات والمناطق المزدحمة، كالمناطق السياحية في عطلة الصيف”.
وساءل البرلماني، لفتيت، عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها وزارة الداخلية من أجل الحد من هذه الخروقات وفرض احترام القانون، وكذا حماية أمن وسلامة المواطنين من اعتداءات وبطش حراس السيارات.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...