اختتام قمة جدّة وبايدن يؤكد دعم حلفاء أمريكا بالمنطقة

صدى تيفي– وكالات

اختتمت في المملكة العربية السعودية، السبت، أعمال قمة “الأمن والتنمية” بحضور الرئيس الأمريكي جو بايدن، ومشاركة دول الخليج الست وثلاث دول عربية.
وألقى ولي العهد السعودي كلمة افتتاحية، تبعه الرئيس الأمريكي، كما ألقى الرئيس المصري وأمير قطر والعاهلان الأردني والبحريني ورئيس الوزراء العراقي كلمات خلال القمة.
وأعرب الرئيس الأمريكي، خلال كلمته في القمة، عن وجود “عزيمة” لمواجهة التهديدات “الإرهابية” في المنطقة، معتبراً أن أسلحة إيران تزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط.
وقال بايدن: “لدينا العزيمة لمواجهة التهديدات الإرهابية في المنطقة”، مؤكداً: “سنوفر الدعم لحلفائنا في المنطقة لمواجهة الإرهاب”.
وأضاف أن “أسلحة إيران تزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط”، مشدداً على “أننا سنعمل في منطقة الشرق الأوسط ونؤسس لعلاقات اقتصادية مستدامة”.
وأكد أن الولايات المتحدة ستبقى شريكاً نشطاً في الشرق الأوسط، لافتاً إلى الرغبة في “دعم شركائنا بتعزيز التحالف لحل جميع المشاكل”.

وبعد ختام أعمال القمة، قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة عبر حسابه بـ”تويتر” : “سعدنا بلقاء قادة الدول المشاركة في قمة جدة للأمن والتنمية والتي استعرضنا فيها مختلف التحديات الأمنية والاقتصادية التي تواجه دولنا وسبل معالجتها بما يعزز استقرار المنطقة ويدعم ازدهارها”.
وأضاف قائلاً: “أشكر خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان على ما قوبلنا به من حفاوة وتكريم”.
وفي وقت سابق من السبت، توافد قادة الدول التي تشارك في القمة على مدينة جدّة السعودية، وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في مقدمة مستقبليهم.
وقالت وكالة “واس” السعودية إن الأمير محمد بن سلمان استقبل كلاً من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد، والعاهلين البحريني حمد بن عيسى والأردني عبد الله الثاني، وولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والممثل الخاص لسلطان عُمان أسعد بن طارق.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...