ردا على المناورات الجزائرية البائسة.. اسبانيا تصف المغرب ب “الشريك الموثوق”

 

الحكومة الإسبانية تقطع الطريق أمام المناورات الجزائرية وتصف المغرب ب”الشريك الموثوق”
جددت الحكومة الإسبانية تأكيدها، اليوم الخميس، على أهمية تعزيز العلاقات القائمة مع المغرب، الذي يعد “جارا وشريكا موثوقا”، في رسالة جديدة ردا على المناورات الجزائرية التي تهدف إلى افتعال أزمة في المنطقة، بعد موقف مدريد الداعم للحكم الذاتي في الصحراء المغربية.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية، إيزابيل رودريغيز، التي حلت ضيفة على برنامج بث على قناة “أنتينا 3″، إن “المغرب هو بلا شك، شريك موثوق وجار”.

وفي معرض إبرازها للشراكة متعددة الأوجه القائمة بين الرباط ومدريد، أشارت المسؤولة الإسبانية إلى أن التعاون الذي يجمع البلدين يشمل مجالات مهمة ذات اهتمام مشترك.

وأضافت المتحدثة باسم السلطة التنفيذية أن “المغرب هو جار مهم ينبغي أن نقيم معه علاقات جيدة، ليس فقط من حيث إدارة تدفقات الهجرة، ولكن أيضا في المجال الاقتصادي”.

وما فتئت الحكومة الإسبانية – على لسان رئيسها بيدرو سانشيز والمسؤولين على رأس الوزارات الرئيسية- تؤكد عزمها والتزامها بتطوير العلاقات بين البلدين، وفقا لخارطة الطريق الجديدة.

وأكد الإعلان المشترك المعتمد من طرف المغرب وإسبانيا في أبريل الماضي، في ختام المباحثات التي جمعت بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أن البلدين “يبدآن في بناء مرحلة جديدة في علاقاتهما الثنائية”


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...