سناء مسعودي تقود المنتخب الوطني المغربي النسوي للإطاحة بالمنتخب البوتسواني وكسب تأشيرة المرور لنهائيات كأس العالم

صدى تيفي/ سعيد الحجام

على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله تمكن المنتخب الوطني المغربي النسوي لكرة القدم ، من تحقيغ فوز ثمين على نظيره البوتسواني ، برسم ربع نهائي كأس أمم إفريقيا في مقابلة لاتقبل القسمة على اثنين .
الشوط الأول تميز بسيطرة مطلقة للكتيبة الوطنية ، توجت بإحراز الهدف الأول الذي كان من توقيع المهاجمة سناء مسعودي ، في حدود الدقيقة الثالثة ، رد فعل المنتخب البوتسواني لم يتأخر كثيرا حيث استطاع العودة في النتيجة في الدقيقة الثامنة من عمر الشوط الاول ، بعد كرة ثابثة لم تترك أي حظ لحارسة عرين المنتخب الوطني  .
وبعد تسجيل هذا التعادل حاولت العناصر الوطنية التقدم في النتيجة من خلال مجموعة من المحاولات الهجومية التي اصطدمت بدفاع رهيب فرضه المنتخب البوتسواني .
ومند بداية الشوط الثاني أبانت كتيبة المدرب الفرنسي رينارد بيدروس عن نواياها الهجومية لتحقيق التقدم في النتيجة ، أمام منتخب بوتسواني منظم على المستوى الدفاعي و يعتمد على المرتدات الهجومية ، وفي حدود الدقيقة ال59 تمكن المنتخب الوطني المغربي من إضافة الهدف الثاني بواسطة اللاعبة ياسمين أمرابط .
وبعد تسجيل هذف التقدم حاولت الكتيبة البوتسوانية العودة في النتيجة ، لاكنها اصطدمت بدفاع صلب ومنظم بقيادة المدافعة ياسمين أمرابط .
هذا الانتصار على المنتخب البوتسواني مكن المنتخب الوطني المغربي النسوي من كسب تأشيرة المرور لنهائيات كأس العالم ، والوصول إلى المربع الذهبي ليضرب موعدا مع المنتخب الفائز في مباراة نيجيريا والكاميرون.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...