المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعلن تحركه رسميا لإنقاذ إبراهيم سعدون من الإعدام

 

أكد المجلس الوطني لحقوق الإنسان إنه يعزز مساعيه لحماية حق المواطن المغربي إبراهيم سعدون في الحياة.

وأوضح المجلس أنه باعتباره مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان، فإنه يواصل مساعيه الدولية من أجل حماية حق المواطن المغربي إبراهيم سعدون في الحياة.

وأشارت رئيسة المجلس آمنة بوعياش في كلمة لها خلال افتتاح الدورة الثامنة لجمعية المجلس العامة، المنعقدة بالرباط اليوم السبت، أن المجلس بادر من موقعه إلى بذل المساعي الدولية والتواصل مع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان من أجل حماية إبراهيم سعدون من خطر عقوبة الإعدام، التي يترافع المجلس من أجل إلغائها من كل التشريعات، الوطنية والدولية.

وأضافت ” ونظرا لحل دولة أوكرانيا للمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، فقد تواصل المجلس مع المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان بروسيا من أجل التدخل قدر المستطاع لحماية حق المواطن المغربي”.

وأوضحت أن المجلس التمس من المؤسسة الروسية بذل كل المساعي من أجل استفادة إبراهيم سعدون من محاكمة عادلة خلال الاستئناف والتواصل مع الأطراف المعنية من أجل الاطلاع على ظروف اعتقاله واحترام المعايير الدولية.

وشددت بوعياش على انشغال المجلس بهذه القضية، وعلى مواصلته للتتبع الحثيث لها ولبذل كل المساعي الممكنة، من موقعه، من أجل حماية حق مواطن مغربي من خطر عقوبة الإعدام.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...