هدم قسمين بالبناء المركب والتأخر في تعويضهما يثير استنكار ساكنة العسري

 

صدى تيفي/ إبراهيم بونعناع

في إطار السياسة التي تنهجها وزارة التربية الوطنية للقضاء على الحجرات الدراسية ذات البناء المركب كونها جد متقادمة وتتسبب في أمراض خطيرة وفي إطار كذلك إعادة تأهيل بعض المؤسسات التعليمية لتجويد العرض المدرسي أقدم مقاول على هدم حجرتين دراسيتين بفرعية العسري التابعة لمجموعة مدارس تيمدغاس في أفق تعويضهما بحجرتين جديدتين لكن ماوقع هو عكس ما كان يتمناه التلاميذ والأساتذة.
فما ان تم هدم الحجرتين وترك كل المخلفات بعين المكان امتنع المقاول عن الشروع في البناء بحجة أن أسعار مواد البناء وخصوصا الحديد قد ارتفعت في السوق هذا بحسب تصريح أحد الأساتذة.
فما ذنب التلاميذ الذين حرموا طيلة الموسم الدراسي الحالي من حجراتهم الدراسية؟
وعليه تناشد ساكنة العسري التابعة لقيادة تيغسالين المدير الإقليمي للتربية الوطنية التدخل لدى المقاول المسؤول لإنجاز المشروع واحترام الٱجال القانونية المسطرة بدفتر التحملات حتى تكون الحجرتين الدراسيتين جاهزتين مع الدخول المدرسي المقبل


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...