محمد أوزين يطالب وزارة إصلاح الإدارة بفتح تحقيق حول الموظفين الأشباح

 

وجه محمد أوزين النائب البرلماني عن حزب الحركة الشعبية سؤال كتابيا لوزارة الانتقال الرقمي و إصلاح الإدارة يتعلق بموضوع الموظفين الأشباح.
و حسب مضمون السؤال المكتوب ، أن رئيسة المجلس الجماعي للرباط سبق و صرحت في برنامج تلفزيوني بالقناة الثانية بأن 2400 موظف من أصل 3500 موظف بإدارة الجماعة، تعد في عداد الأشباح، مما يعني أن ثلثي موظفي الجماعة يتسلمون شهريا أجورهم دون أدنى مقابل، ولا تقديم أية خدمة عمومية ويستنزفون اعتمادات طائلة من المال العام بدون موجب حق.
هذا التصريح وفق ذات الوثيقة هو تصريح ينم على أن هناك فضيحة تتطلب تحرك كل الأجهزة الرقابية وكل المؤسسات المعنية لكشف تفاصيل هذه الظاهرة الخطيرة، والتي قد تعرفها قطاعات ومؤسسات وجماعات ترابية أخرى
و على هذا الأساس تقدم البرلماني أوزين إلى الوزيرة المعنية، من موقع مسؤوليتها الحكومية على الإدارات العمومية بطلب فتح تحقيق وبحث عقب التصريح الآنف الذكر.
و تساؤل أوزين عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة السالفة في هذا الصدد و هل تتوفر الوزارة على إحصائيات بخصوص الموظفين الأشباح بمختلف الإدارات العمومية وماهي التدابير التي تعتزم اتخاذها لوضع حد لهذه الظاهرة؟


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...