تقرير يتوقع بلوغ سعر المحروقات بالمغرب 25 درهماً

 

توقع تقرير ببلوغ سعر المحروقات في المغرب إلى 25 درهما، في ظل استمرار تضاعف أسعار الطاقة عالميا وتأثيره على المملكة.

ووفق ما ذكرت صحيفة “ليزيكو” في عددها ليوم الأربعاء بعنوان “إلى أين يسير ارتفاع أسعار المحروقات بالمغرب”، فإن نتائج دراسة اقتصادية أنجزتها مجموعة “القرض الفلاحي“، توقعت بخصوص الطاقة، ارتفاعا ملحوظا في الأسعار، مشيرة بأن سعر الديزل كان في 27 مارس 2022 يبلغ 13.06 درهما، بينما كان السعر دوليا عند 118.72 دولار للبرميل، وفي 1 أبريل بلغ سعر لتر الديزل 14.30 درهما مقابل 107.74 دولارا للبرميل.

الدراسة التي تطرقت لها الدراسة،أكدت اأنه في الوقت الذي بلغ فيه السعر الدولي 107دولار للبرميل بلغ سعر الديزل عند بعض الموزعين 15.43 درهم للتر، يوم الثلاثاء 17 ماي الجاري، فيما بلغ سعر الغازوال الى 14.58 درهم نفس اليوم، وهو ما يؤشر على ارتفاع صاروخي مرتقب قد يذهب إلى ضعف هذا السعر للتر الواحد إذا ما ارتفعت الفاتورة لواردات المغرب الطاقية.

المصدر ذاته، ووفقالا للدراسة ذاتها، وبموجب الارتفاع المتوقع للسعر الدولي لبرميل النفط ، كما بموجب ارتفاع فاتورة الواردات المغربية من المحروقات إلى الضعف، لم يستبعد زيادة تصل إلى عشرة دراهم في الفلتر الواحد من الديزل كما من الغازوال.

وفيما توقعت هذه الدراسة بلوغ أسعار المحروقات إلى حد غير مسبوق بالمغرب في الأسابيع المقبلة، تذهب مؤشرات الفاتورة الدولية للنفط ومشتقاته إلى استمرار ارتفاعها، إما لقلة الإمدادات على الصعيد العالمي من طرف الدول المنتجة المنضوية في منظمة “أوبيك” و في باقي المنظمات الاقليمية للإنتاج و التصدير، لسبب تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا او لسبب ارتفاع الطلب الصيني و الامريكي على استهلاك النفط و المحروقات، او لسبب ثالث يتعلق، في الايام الأخيرة، بتفشي جدري القرود، ثم لسبب رابع هو بداية موسم الصيف المتسم بالاسفار والتنقلات السياحية عبر العالم


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...