انطلاق ورشات المشاورات الوطنية الموسعة لتجويد المدرسة العمومية بخنيفرة

 

انطلقت اليوم السبت ٬ بالثانوية التأهيلية طارق ٬ التابعة للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بخنيفرة ، المشاورات الوطنية الموسعة لتجويد المدرسة العمومية تحت شعار” تعليم ذو جودة للجميع ” .

وتروم هذه المشاورات ، التي يشارك الأستاذة والتلاميذ وآباء وأمهات وأولياء التلاميذ، إلى إرساء خارطة طريق تتضمن تدابير محددة وملموسة، من أجل بلوغ مدرسة الجودة ٬ والانفتاح وتكافؤ الفرص، حيث يطرح مشروع الأرضية لنقاشات ومداولات ٬ تمكن من إغنائه بمقترحات يساهم فيها الجميع كل من موقعه .

ووضعت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضية مشروع خارطة الطريق الرامية إلى تنزيل الأوراش ذات الأولوية خلال الخمس سنوات المقبلة، تترجم خلاصة العديد من مسارات التشاور العمومي حول تجويد النظام التعليمي بالمغرب، وتضم ثلاث رافعات كبرى، تتمثل في تمكين التلميذ من التعلمات الأساسية وضمان شروط استكمال المسار التعليمي الإلزامي، وتحفيز الأستاذ والحرص على تكوينه وضمان مساهمته في تحقيق النجاح الدراسي للتلميذ، وتوفير مؤسسات تعليمية حديثة ومنفتحة وتعزيزها بفريق بيداغوجي يتحلى بروح المبادرة.

وأبرز المدير الإقليمي للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضية، مصطفى مومن ، في تصريح للصحافة ، أنه في اطار تنزيل المشاورات الوطنية حول المدرسة العمومية ٬ انطلقت بمديرية خنيفرة مجموعة من الورشات ٬ مع مختلف الفئات والفاعلين في المنظومة التربوية ٬ من تلاميذ وأساتذة وآباء و أمهات ومنتخبين ٬  قصد إغناء النقاش ٬ وابداء المقترحات والحلول الناجعة ٬ والمتفق عليها قصد تجويد المدرسة المغربية .

وأضاف المسؤول التربوي ٬ أن هذه الورشات تستعمل فيها عدة تقنيات ٬ كورشات ” الخيال الإبداعي ” و ” المجموعات البؤرية ”  لتمكينهم من الإدلاء برأيهم وموقفهم، بكافة الأشكال التعبيرية، حول المدرسة التي يحلمون بها ٬ إسهاما في وضع تصور جديد حول المدرسة المغربية ٬ يحظى بالإجماع وبالانخراط التام لكل الفاعلين .

بالمقابل ٬ و في تصريحات مماثلة ٬ أشاد أساتذة مشاركون في الورشات الخاصة بالأطر التربوية ٬ بمساهمة مختلف مكونات الجسم التربوي والآباء وجمعيات أولياء الأمور، في هذه المشاورات ٬ انطلاقا من إيمان راسخ بأن المحيط الداخلي للمدرسة هو الأكثر احتكاكا برهانات التعليم ، داعين الجميع إلى المساهمة المسؤولة في هذه المشاورات الوطنية، من أجل بناء جماعي لمدرسة الغد، مدرسة جميع المغاربة .

يشار أن وزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة ٬ اختارت إطلاق المشاورات الموسعة حول المدرسة العمومية بداية من المدرسة العمومية ، بمشاركة فعلية للتلميذات والتلاميذ ٬ حيث تتواصل هذه المشاورات بتنظيم ” لقاءات ترابية ” ، تستهدف شركاء المنظومة التربوية والمتدخلين المعنيين (مؤسسات منتخبة، جمعيات آباء وأوليات التلاميذ )


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...