وحيد حاليلوزيتش.. ” قناعتي لن تتغير، الفريق الوطني مفتوح في وجه اللاعبين الذين يحترمون النظام الداخلي للفريق الوطني،

أكد الناخب الوطني وحيد حاليلوزيتش، اليوم الأربعاء بسلا، أن باب المنتخب الوطني المغربي مفتوح في وجه أي لاعب يقدم إضافة نوعية للمجموعة الوطنية ،التي تنتظرها إستحقاقات هامة على المستويين القاري والعالمي.

وأوضح حاليلوزيتش ،خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة (سلا) للكشف عن اللائحة النهائية التي ستدخل غمار هذه الاستحقاقات ، أنه ” لا يملك حق غلق باب المنتخب الوطني في وجه أي لاعب مهما كان إسمه، والدليل على ذلك عودة عادل تاعرابت لاعب بنفيكا البرتغالي، فضلا عن أمين حارث ونصير مزراوي وسفيان رحيمي”.

وتابع عن غياب حكيم زياش ” قناعتي لن تتغير، الفريق الوطني مفتوح في وجه اللاعبين الذين يحترمون النظام الداخلي للفريق الوطني، لذلك لن أغير شيئا من قناعاتي التي أومن بها”.

وإستطرد قائلا “لا يمكن القول إن باب المنتخب سيكون مغلقا بوجه أي لاعب إلا إذا كان مصابا أو غير جاهز تقنيا وأعتقد أن موقفي واضح ولا يمكنني قول المزيد في هذا الموضوع”.

وشهدت اللائحة التي أعلن عنها المدرب الوطني اليوم ، غياب مجموعة من اللاعبين الأساسيين بسبب الاصابة أبرزهم سفيان بوفال وريان مايي وعمران لوزا، علاوة على الغياب المتواصل للثنائي حكيم زياش وعبد الرزاق حمد الله.

وفي سياق متصل ، أكد الناخب الوطني أن اللاعبين يحيى عطية الله وجواد الياميق وزكرياء بوخلال سيلتحقون بالمجموعة الوطنية بعد المباراة الودية التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره الأمريكي بالنظر لالتزاماتهم مع أنديتهم .

وعلى صعيد آخر، قال حاليلوزيتش إن الفريق الوطني سيستغل إنسحاب منتخب زيمبابوي من مجموعة المغرب في التصفيات الإفريقية لإجراء مبارتين وديتين خارج المغرب.

وفي معرض حديثه عن المباراة الودية التي ستجمع المنتخب المغربي بنظيره الأمريكي ، أكد الناخب الوطني أن إختيار هذا الأخير يأتي بالنظر إلى التقارب مع نظيره الكندي على المستويين التقني والتكتيكي وكذا البدني، مبرزا أن هذه المباراة الودية تندرج في إطار التحضير الجيد لنهائيات مونديال قطر حيث يتواجد المنتخب المغربي ضمن مجموعة وصفها ب ” الصعبة”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...