الراشيدية .. قراءة في كتاب السيرة النبوية طبيعتها المعرفية وسؤال التوظيف البيداغوجي الديداكتيكي

عبد الله موزوني
نظم مختبر العلوم الشرعية وقضايا الإنسان-جامعة مولاي إسماعيل-بتنسيق مع مركز مداد للأبحاث والدراسات والجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية نشاطا علميا بعنوان “قراءة في كتاب السيرة النبوية طبيعتها المعرفية وسؤال التوظيف البيداغوجي الديداكتيكي” من تأليف الأستاذين: الدكتور عبد الواحد الوزاني، والدكتور رضى محرز، وذلك يومه الأربعاء 11 ماي ابتداء من الساعة 11 صباحا بقاعة الندوات بالكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، وعبر منصة الكلية وصفحاتها الرسمية على الفايسبوك.
وقد تم افتتاح اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها الطالب محمد قصباوي-طالب باحث بماستر المالية الإسلامية ومقاصد الشريعة بالكلية متعددة التخصصات.
بعد ذلك كلمة مختبر العلوم الشرعية ألقاها الدكتور محمد الحفظاوي، بعد ذلك كلمة الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية ألقاها الدكتور المختار السكال، ثم كلمة مركز مداد ألقاها الدكتور محمد الحاجي الدريسي، ثم كلمة الخبير التربوي الدكتور أحمد أيت عزة، وأخيرا كلمة باسم المؤلفين ألقاها الدكتور عبد الواحد الوزاني. بعدها مباشرة مداخلات الأساتذة المعقبين على الكتاب والتي كانت كالآتي:
مداخلة الدكتور عبد الواحد الحسيني حول الجانب الابستمولوجي.
مداخلة الأستاذ الحبيب كرومي حول الجانب البيداغوجي
مداخلة الدكتور رضى محرز حول الجانب الديداكتيكي
ثم مداخلة الدكتور محمد الأنصاري حول الجانب الميداني.
وختم النشاط بمناقشة أهم ما جاء في مداخلات السادة الأساتذة وما تضمنه الكتاب، وشكر السيد عميد الكلية المتعددة التخصصات ونائب العميد المكلف بالبحث العلمي والتعاون والمؤلفين للكتاب والمؤطرين والطلبة والباحثين والمتابعين لفعالية اللقاء حضوريا وعن بعد، وكل من أسهم من بعيد أو قريب في إنجاح هذا النشاط العلمي البيداغوجي المتميز.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...