الاتحاد الدولي لكرة القدم يرفض إعادة مبارتي الجزائر و مصر

 

أعلنت لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي لكرة القدم قرارها بشأن إعادة مباراة الجزائر والكاميرون في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر، والتي شهدت خسارة دراماتيكية للمنتخب الجزائري في اللحظات الأخيرة للمباراة في ملعب البليدة بالجزائر بهدفين لهدف، ليفقدوا فرصة التأهل للمونديال.

وبحسب تقارير صحافية رفض الاتحاد الدولي إعادة مباراة الجزائر والكاميرون، وفقا لشكوى المنتخب الجزائري، بل وغرّم الاتحاد الجزائري 3 آلاف فرنك سويسري بسبب رمي مقذوفات واشعال قنابل دخانية خلال الملحق الذي خسره بشكل دراماتيكي مع الكاميرون في البليدة (1-صفر و1-2 بعد التمديد).

وأقصي “محاربو الصحراء” في الرمق الأخير بهدف من كارل-توكو إيكامبي (120+4)، بعدما سجلوا هدفا في الدقيقة 118 كان كفيلاً بايصالهم إلى المونديال القطري نهاية العام الجاري.

وكان الاتحاد الجزائري قدم شكوى إلى لجنتي الانضباط والتظلم بالاتحاد الدولي من أجل إعادة مباراة الكاميرون بسبب الأخطاء التحكيمية التي شهدتها المواجهة. وكان يأمل في إعادة المباراة معترضا على “التحكيم الفضائحي” للغامبي بكاري غاساما.

كما رفض إعادة مباراة مصرو السنغال، التي شهدت إقصاء الفراعنة بضربات الترجيح، واسط تهامات بالتأثير على رفاق محمد صلاح بضغوطات من بينها استعمال الليزر، والتي قدم الاتحاد المصري شكوى بشأنها.

وغرّم “فيفا” منتخب السنغال مالياً وفرض عليه خوض مباراة وراء أبواب موصدة، بسبب الأحداث التي جرت خلال مباراته الحاسمة مع مصر في 29 آذار/مارس الماضي ضمن تصفيات مونديال 2022.

وبحسب “فيفا” ففضلاً عن الانتهاك العام “لقواعد السلامة” والحفاظ على النظام في استاد عبدولاي-وادي في ديامنياديو بالقرب من العاصمة دكار، أشارت لجنة الانضباط في فيفا إلى اجتياح أرض الملعب، رمي مقذوفات، استخدام الليزر والقنابل الدخانية على المدرجات، بالإضافة إلى لافتة “مسيئة”، في المباراة التي حسمها ساديو مانيه ورفاقه أمام زميله في ليفربول الإنكليزي محمد صلاح بركلات الترجيح 3-1 بعد التعادل 1-1 بمجموع المباراتين.

وفرض “فيفا”غرامة مالية على السنغال بقيمة 175 ألف فرنك سويسري (نحو 180 الف دولار) بالاضافة الى خوض مباراة دون جماهير، ضمن لائحة طويلة من العقوبات كشف عنها فيفا الاثنين.

كما غرّم المنتخب المصري ستة آلاف فرنك سويسري بسبب سوء سلوك الفريق. وكان الاتحاد المصري تقدم بشكوى إلى الاتحاد الدولي على خلفية أحداث مباراة السنغال والمضايقات التي تعرض لها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...