أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والحركة الشعبية تدعم السيد صالح أوغبال مرشح حزب الإستقلال في انتخابات 12 ماي المقبل بإقليم خنيفرة

 

يشهد إقليم خنيفرة اول انتخابات جزئية بعد الانتخابات العامة ل 8 شتنبر من السنة الماضية لشغل المنصب الشاغر بمجلس النواب بعد قرار المحكمة الدستورية الغاء انتخاب احد النواب البرلمانيين عن الدائرة الانتخابية المحلية خنيفرة

وفي اطار التحضير لهذا الاستحقاق المهم وبعد قراءة الوضع والمشهد السياسي والتحديات والرهانات العديدة التي يواجهها إقليم خنيفرة٬ باشرت تمثيليات أحزاب التجمع الوطني للأحرار والاصالة والمعاصرة والحركة الشعبية بخنيفرة اتصالات ومشاورات بينها اتضح من خلالها ان الفاعلين السياسيين لهذه التنظيمات الحزبية على مستوى إقليم خنيفرة تتقاسم التوجه والرؤى والأفكار والاهداف السياسية المسطرة على مستوى الأحزاب بالإقليم وبناء عليه اتفقت على تثبيت تحالف إقليمي وتكتل سياسي يقضي بالآتي :

  • التزام هذه الأحزاب بعدم تسمية أي مرشح عنها لخوض الانتخابات الجزئية المزمع تنظيمها يوم الخميس 12 ماي المقبل
  • دعم السيد صالح أوغبال مرشح حزب الإستقلال في هذه الانتخابات

كما تهيب بالمناسبة من ساكنة إقليم خنيفرة المشاركة المكثفة والفاعلة في هذه العملية السياسية لإنجاح هذا الإستحقاق وتعزيز البناء الديموقراطي ببلادنا .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...