الرصاص يلعلع في سيدي بنور لتوقيف شخص من ذوي السوابق في قضايا الإرهاب

 

اضطرت عناصر الشرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة سيدي بنور، زوال اليوم الخميس ، لاستعمال أسلحتها الوظيفية بشكل احترازي لتحييد الخطر الصادر عن شخص يبلغ من العمر 27 سنة، والذي كان في حالة غير طبيعية، ويهدد سلامة المواطنين وعناصر الأمن بواسطة السلاح الأبيض وعن طريق الرشق بالحجارة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد اضطر عنصر شرطة المرور لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء لدفع الخطر الصادر عن المشتبه فيه، وهو من ذوي السوابق القضائية في قضايا الإرهاب والتطرف، والذي كان يسير في الشارع العام ويهدد مستعملي الطريق بأسلحة بيضاء وإناء بلاستيكي مملوء بالحجارة، كما أنه رفض الامتثال وأصاب أحد الشرطيين بجروح سطحية، وهو ما اضطر شرطي آخر تابع لدوريات النجدة إلى إطلاق رصاصتين تحذيريتين، قبل أن يصيب المعني بالأمر على مستوى الأطراف السفلى.

وأضاف المصدر أن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من دفع التهديدات الجدية والوشيكة الصادرة عن المشتبه فيه، الذي كان في حالة غير طبيعية واندفاع قوي ويردد كلاما غير مفهوم، كما أسفر أيضا عن حجز الأسلحة البيضاء المستعملة في هذا الاعتداء.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...