ضعف الخدمات بمستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية يضاعف معاناة المرضى

صدى تيفي /إبراهيم بونعناع

رغم الاحتجاجات و الوقفات المتكررة التي نفذتها ساكنة الرشيدية والتنديدات التي عبرت عنها القوة الحية وفعاليات المجتمع المدني المحلي ضد الوضع الصحي المزري ، وضد ضعف خدمات التطبيب ، تبقى معاناة المرضى وزوار مستشفى مولاي علي الشريف الجهوي بالرشيدية قائمة وثابتة.
ولعل ما وقع اليوم الثلاثاء 4 يناير2022 مع أبوي الطفل (ب،س ) لخير دليل على استمرار تدني الخدمات والإستهتار بصحة وحياة المواطن بهذه المؤسسة الإستشفائية.فقد قصدت هذه الأسرة قسم المستعجلات حاملة طفلها الذي يعاني من ألم شديد على مستوى الأذن جراء قطعة مسمار أدخلها لأذنه،حيث قوبلت بالإهمال واللامبالاة بحسب تعبير والد الطفل بدعوى غياب طبيب الأذن.
وبعد مكوثها لأكثر من ساعة بقسم المستعجلات تم توجيهها لمستشفى الأمير سلطان الذي أعادهم بدوره لمستعجلات مستشفى مولاي علي الشريف.

وهكذا تستمر معاناة المواطن المغلوب على أمره داخل مستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية، الذي يعرف ضعفا في الخدمات وقلة وغياب الأطر الطبية المختصة وهشاشة في البنيات التحتية وكلها مشاكل تجعل هذا المستشفى في أمس الحاجة لتشخيصٍ دقيق وعلاجٍ على غرار المرضى .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...