مصالح الدرك بجهوية مكناس تطيح “بسفاح بودربالة” بعد ارتكابه لجريمة بشعة في حق شخصين دبحا بوحشية

تمكنت دورية لمصالح الدرك الملكي بجهوية مكناس، اليوم الجمعة، من إلقاء القبض على “سفاح بودربالة”القاطن بحي الأمل بمدينة  مكناس والبالغ من العمر 27 سنة،  المشتبه فيه في قتل شخصين ذبحا من الوريد الى الوريد  حيث تم العثور  على جثتيهما يوم الأحد المنصرم، بورش البناء  وسط بودربالة بجماعة أيت بوبيدمان بإقليم الحاجب.

الجاني رفقة الضحيتين قدموا يوم الإثنين من مكناس، إلى مركز بودربالة للاشتغال في تثبيت الجبص على جدران البناية، وكان الجاني قبل الحادث يعيش رفقة الضحيتين تحت سقف واحد، واشتغل وعاش معهما أياما طويلة لم تمنعه من ارتكاب هذه الجريمة البشعة، التي تركت صدمة قوية محليا ووطنيا.

الجاني ظهر قبل اعتقاله يتجول بحي سيدي بوزكري بمكناس، ترك رعبا وهلعا وسط سكان الحي خصوصا عائلتي الضحيتين، وحاول ارتكاب جريمة قتل أخرى بعد هجومه على أحد أصهاره، وطعنه بسكين بمحل بيع الأواني المنزلية لولا لطف الله تعالى، وتم نقله على الفور نحو مستشفى محمد الخامس بمكناس لتلقي العلاجات، وسبق للجاني أن ترك كتاب على جدران البناية واعدا بارتكابه جريمة قتل أخرى


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...