هولندا تتخد هذا القرار لاحتواء التفشي المتسارع للمتحورة أوميكرون من فيروس كورونا

أعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي السبت “إغلاق شامل في البلاد في فترة عيد الميلاد في قرار يرمي إلى احتواء التفشي المتسارع للمتحورة أوميكرون من فيروس كورونا.
واوضح روتي أن كل المحال غير الأساسية والمطاعم والحانات ودور السينما والمتاحف والمسارح يجب أن تُغلق اعتبارا من يوم الأحد وحتى 14 يناير، فيما ستُغلق المدارس حتى التاسع من يناير على أقرب تقدير.
كذلك سيُخفّض عدد الزوار المسموح باستقبالهم في منزل واحد من أربعة إلى اثنين، باستثناء يوم عيد الميلاد في 25 دجنبر. وقال روتي في مؤتمر صحافي متلفز “أقف هنا الليلة بحزن.
ولاختصار الأمر بجملة واحدة، سيفرض إغلاق في هولندا اعتبارا من الغد”. وتابع “إنه أمر لا يمكن تجنّبه مع الموجة الخامسة (من التفشي) ومع تفشي أوميكرون بأسرع مما كنا نخشى. علينا ان نتدخل الآن احترازيا”.
وفي المؤتمر الصحافي، قال رئيس هيئة مكافحة تفشي الوباء في هولندا ياب فان ديسل إن المتحورة أوميكرون ستتخطى المتحورة دلتا وتصبح هي المهيمنة في هولندا بحلول نهاية العام


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...