سفارة المملكة المغربية تفتتح قنصليتين فخريتين بكوريا الجنوبية

 

وكالات :

 افتتحت سفارة المملكة المغربية بجمهورية كوريا قنصليتين فخريتين ، إحداهما بمدينة ”دايغو” والأخرى بمدينة ”إنشيون”، على التوالي، يومي 5 و 9 نونبر الجاري.
وقد تم تنصيب هيون تشانغ سونغ، كقنصل فخري للمملكة المغربية بمدينة ”إنشيون”، وهو رجل أعمال كوري بارز يشغل منصب رئيس شركة ”هاندس كوربورايشن” التي تُعد المستثمر الكوري الأكبر بالمغرب، باستثمار يبلغ حجمه أزيد من 470 مليون دولار، كما يعتبر هذا المُصنع الكوري لمعدات السيارات من بين أكبر المستثمرين بالقارة الإفريقية من هذا البلد الآسيوي.

وفي مدينة ”دايغو” تم تنصيب السيد سونغ جوم-هوا كقنصل فخري للمملكة المغربية، وهو رجل أعمال وفاعل جمعوي مشهود له بكفاءته العالية، وحاصل على عدد من الجوائز والتوشيحات الرفيعة، وهو في ذات الوقت رئيس الجمعية المغربية الكورية.

وخلال حفلي افتتاح القنصليتين الفخريتين، اللذين تميزا بتسليم وثائق الاعتماد للقنصلين المعنيين، أكد سفير المغرب لدى جمهورية كوريا، السيد شفيق رشادي، على أهمية تزامن هذين التنصيبين مع تخليد المملكة المغربية لذكرى المسيرة الخضراء، التي تحظى بقيمة خاصة لدى جميع المغاربة كرمز للتلاحم بين العرش العلوي والشعب لاستكمال الوحدة الترابية للمملكة.

وأشار السفير إلى أهمية افتتاح قنصليتين فخريتين للمغرب بكوريا الجنوبية، لِما له من دلالة على التطور المضطرد الذي تعرفه العلاقات بين البلدين، منذ إقامتهما للعلاقات الدبلوماسية سنة 1962، وكذلك على رغبتهما في تعزيز التقارب بين مختلف الفاعلين السياسيين والاقتصاديين وتوطيد أواصر الصداقة وعلاقات التعاون بين البلدين في كافة المجالات.

وبهذه المناسبة، أشار السيد سونغ في كلمة له إلى الأهمية الخاصة التي تكتسيها ذكرى المسيرة الخضراء في المغرب، مؤكدا أنها مصدر فخر لجميع المغاربة كذكرى لاستعادة أقاليمهم الجنوبية التي أصبحت اليوم منطقة استقرار وتقدم وازدهار. كما أعرب القنصل الفخري المُعين عن اعتزازه وافتخاره بهذا التعيين مشيدا بدينامية التنمية التي يعرفها المغرب تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ومن جهته، جدد السيد جوم-هوا تأكيد عزمه على المساهمة، من موقعه كجسر بين المملكة المغربية وجمهورية كوريا، في تعزيز التقارب بين البلدين ومواطنيهم، من حيث الترويج الاقتصادي والسياحي والثقافي، وفي إعطاء دفعة جديدة للدينامية التي يشهدها التعاون بين الجانبين.

وتميز حفلا تنصيب القنصلين الفخريين بأجواء احتفالية اجتمع فيها ثلة من الشخصيات السياسية والاقتصادية والثقافية، وذلك في احترام تام للتدابير الاحترازية والوقائية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...