الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان تعقد مؤتمرها الثالتطالب بفتح تحقيق دولي حول انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف

 

وشددت الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، خلال مؤتمرها الوطني الثالث، على ضرورة فتح تحقيق دولي بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف واستمرار محنة ساكنتها واحتجازهم ومنعهم من التنقل ومن التعبير عن آرائهم والزج بهم في السجون، فضلا عن تجنيد الأطفال.

واعتبرت، خلال هذا الحدث الذي عقد تحت شعار “النهوض بحقوق الانسان وحمايتها مسؤوليتنا جميعاً”، أن هذه الممارسات تتنافى مع المواثيق الدولية واتفاقية حقوق الطفل.

من جهة أخرى ، أشاد نبيل غزة الرئيس التنفيذي للهيئة في كلمة له “بالخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى ال46 للمسيرة الخضراء المظفرة، والذي أكد على أعلى مستوى بأن قضية الوحدة الترابية للمملكة لا تفاوض بشأنها، مجددا التزام الهيئة بالدفاع عن مغربية الصحراء وكافة القضايا العادلة التي تهم المغاربة”.

من جانبه،  أشاد قاسم العرب رئيس الهيئة السورية لحقوق الإنسان وممثل المنظمة الدولية لحقوق الانسان والدفاع عن الحريات العامة بالولايات المتحدة الامريكية بالنهضة التنموية التي تعرفها الأقاليم الجنوبية للمملكة منذ استرجاعها.

وقال العرب إن ” المغرب يشهد نهضة في مجال حقوق الإنسان في ظل دستور عصري يضمن حرية الأفراد والمؤسسات، مؤكدا ان المملكة تعتبر مسألة حقوق الانسان “خيارا لا رجعة فيه”.

وعرف هذا المؤتمر مشاركة وطنية ودولية هامة بشكل حضوري وعن بعد،  وتم خلاله انتخاب نبيل غزة رئيسا تنفيذيا للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان لولاية ثالثة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...