أمين الشيكر يراهن على التألق في منافسات النسخة الحادية و العشرين من رالي المغرب، الذي ستحتضنه جهة درعة تافيلالت

صدى تيفي/ خديجة البراق

يستعد الدراج المغربي أمين الشيكر لخوض منافسات النسخة الحادية و العشرين من رالي المغرب، الذي ستحتضنه جهة درعة تافيلالت في الفترة الممتدة من 7 إلى 13 أكتوبر الجاري والذي يعتبر أحد أهم جولات كأس العالم للراليات الصحراوية.

يعد أمين الشيكر من أبرز الدراجين المغاربة الموهوبين الذين بإمكانهم الإسهام في تعزيز حضور المغرب في التظاهرات الرياضية الدولية وخاصة الراليات الصحراوية الطويلة “الكروس كانتري”.

فقد تمكن أمين، إبن مدينة الدارالبيضاء من إحراز العديد من الألقاب الوطنية، حيث توج أربع مرات ببطولة المغرب للموتوكروس، بالإضافة إلى لقب بطولة المغرب لسباق الدراجات النارية على الرمال، المنظمة من طرف الجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات. كما حقق نتائج طيبة في تظاهرات دولية بالعديد من الدول الأوروبية كايطاليا واليونان.

تعتبر مشاركة أمين في رالي المغرب، بمثابة أول تجربة له في الراليات الصحراوية الطويلة، الأمر الذي سيمكنه من اكتساب الخبرة و التجربة في هذا التخصص و الاحتكاك بأبرز الاسماء العالمية في هذا النوع من المنافسات.

هذا وأكد البطل المغربي جاهزيته لخوض هذه التظاهرة الدولية المهمة، بعد اجرائه للعديد من الحصص و المعسكرات التدريبية طيلة الأشهر الماضية، كان بعضها رفقة البطل المغربي حارث كباري.

وأضاف : “سأكون جاهزاً بإذن الله لمنافسات رالي المغرب، الذي يعتبر بمثابة الخطوة الأولى لي في عالم الراليات الصحراوية، و التي أسعى للتألق فيها مستقبلا و تمثيل المغرب و الرياضة الميكانكية المغربية افضل تمثيل انشاءالله”

تجرى نسخة هذه السنة من رالي المغرب على خمس مراحل سيقطع فيها المشاركون مئات الكيلومترات يوميا، عبر مسارات يغلبُ عليها الكُثبان الرملية كعرق الشركي، بالإضافة إلى بعض المسالك التقنية التي تتطلب التركيز والمهارات الملاحية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...