الإجهاز على معلمة تاريخية ببني ملال تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

في رد شديد اللهجة، عبر فعاليات جمعوية وحقوقية عن غضبها الشديد، بعد استهداف معلمة تاريخية من قيمة قصر “عين أسردون”، الذي تشهد جنباته اليوم، ورشا لبناء “كيوسكات” حسب ما أكدته بعض المصادر المحلية، وهو ما خلف ردود أفعال غاضبة جدا، استنكرت بشدة ما وقع ووصفته بـ”الجريمة”.

ومن جانبه، عبر الروائي المغربي “عبد الكريم الجويطي”، عن استيائه الشديد بسبب هذه الأشغال، حيث نشر قبل قليل تدوينة عبر حسابه الفيسبوكي، جاء فيها: “هذا الصباح اكتشفت هذه الجريمة الكبرى في حق معلمة وطنية كانت صورتها في مطلع شريط الترويج للمغرب في سعيه لاحتضان كأس العالم”.

وتابع ذات المحدث قائلا: “لا أعرف من فكر في بناء كيوسكات تشوه المعلمة وتحجبها في مدينة خربت بالحوانيت و الكيوسكات”، قبل يطالب المسؤولين بضرورة التدخل قصد حماية هذا الموروث التاريخي والثقافي، حيث قال: “أناشد السيد الوالي أن يوقف هذه الكارثة فساحة القصر احتضنت انشطة ثقافية دولية وأدعو الملاليين لقول لا لهذا العبث”

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...