حادثة سير مأساوية تنتهي حياة صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد

توفي رسام الكاريكاتير السويدي، لارس فيلكس، صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد، صلى الله عليه وسلم، يوم الأحد 3 أكتوبر 2021، إثر حادث سير مأساوي، وفق وسائل إعلام محلية.

وقال موقع “Aftenposten” إن فيلكس وشرطيين اثنين كانا يحرسانه لقوا مصرعهم حين اصطدمت سيارتهم بشاحنة على طريق E4 بمدينة ماركارد السويدية.

وأثار فليكس (75 عامًا) غضب العالم الإسلامي في عام 2007 بعد إنجازه لرسوم مسيئة للنبي، ومن حينها يرافقه ضباط شرطة لحمايته بعد تعرضه لأكثر من محاولة قتل فاشلة.

وفي عام 2015، حضر نقاشًا حول حرية التعبير واستهدف بهجوم مسلح في العاصمة كوبنهاجن.

هذا ودفعت رسوم لارس فيلكس رئيس الوزراء السويدي، آنذاك، فريدريك راينفيلدت، للقاء سفراء من 22 دولة إسلامية في محاولة لنزع فتيل الموقف…


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...