ازيلال ..المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية تخلد اليوم الوطني لجمعات الاباء.

صدى تيفي/ م.أوحمي

جريا على عادتها خلال كل 30 شتنبر من كل سنة خلدت يومه الخميس 2021/09/30 المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بأزيلال اليوم الوطني لجمعيات أمهات و اباء التلاميذ وذلك تحت شعار” من أجل نهضة تربوية رائدة لتحسين جودة التعليم” حيث احتضنت قاعة الاجتماعات بالمركز متعدد الاختصاصات بأزيلال فقرات هذا اللقاء الذي ترأسه السيد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية مرفوقا بكل من رئيس مصلحة الشؤون التربوية والسيد رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية وبحضور رئيس وأعضاء مكتب الفدرالية الاقليمية لجمعيات الاباء بأزيلال وممثلي عدد من جمعيات الاباء بالاقيم وقد استهل السيد المدير الاقليمي اللقاء بكلمة رحب من خلالها بالحاضرين ،مؤكدا ان اللقاء يأتي تخليدا لليوم الوطني لجمعيات الاباء والذي يصادف هذه السنة استثناء الاستعداد ووضع اللمسات الاخيرة للانطلاقة الفعلية للدراسة وبشكل حضوري بعد القرارات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة جراء الحالة المقلقة التي كانت تعرفها بلادنا جراء انتشار ڤيروس كورونا ،والذي والحمد لله قطعت بلادنا أشواطا كبيرة للقضاء عليه بفضل السياسة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والقاضية بتلقيح أكبر عدد من الساكنة بما في ذلك تلاميذ المؤسسات التعليمية والذي دفع بهذه المديرية الى اتخاذ مجموعة من التدابير لتوفير مراكز التلقيح داخل مجموعة من المؤسسات التعليمية على صعيد كل جماعات الاقليم ، منوها بالعمل الذي تم في هذا الاطار حيث بلغت نسبة التلقيح حوالي 84 بالمائة من العدد المستهدف ،مشيرا في الأخير أن مصالح المديرية الاقليمية ستعمل على توفير كل الشروط والاجواء التي تساعد على الوصول الى نهضة تربوية رائدة وكذا تحسين جودة التعليم بالاقليم وذلك بشراكة مع كل المتدخلين والشركاء، سلطات محلية واقليمية ومجالس منتخبة وجمعيات الاباء ،متمنيا ان تكون النتائج في مستوى تطلعات الجميع.
اثر ذلك تدخل السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الذي أشار إلى الدور الكبير والهام الذي أصبحت تلعبه جمعيات الاباء داخل المؤسسات التعليمية خصوصا بعد صدور المرسوم رقم 2.20.475 بتاريخ 9. ذي الحجة1442(20يوليوز 2021) المتعلق بتحديد قواعد اشتغال و أدوار ومهام جمعيات الاباء في علاقتها بمؤسسات التربية والتكوين.
ومن جهته أكد السيد نور الدين السبع رئيس فدرالية جمعيات الاباء بالاقيم أن مكتب الفدرالية كان ولا زال على اتم الاستعداد من أجل التعاون لما فيه خيرا للمؤسسة التعليمية وللتلميذ وللمنضومة التعليمية ككل ،مشيرا الى التدخلات الكثيرة والمتعددة التي تقوم بها الفدرالية بصفة عامة ورؤساء جمعيات الاباء بكل المؤسسات التعليمية بالاقليم من أجل تدليل الصعاب وحل مجموعة من الاشكالات التي تطرح من حين لآخر بمختلف المؤسسات التعليمية وذلك بتعاون وثيق مع رؤساء المؤسسات التعليمية والسلطات المحلية ،مؤكدا أن الجانب الاجتماعي والتربوي يطغى على عمل الفدرالية وجمعيات الاباء وذلك بإيلائها عناية خاصة للفقراء واليتامى والمحتاجين وذلك بتزويدهم بالكتب والمقررات واللوازم المدرسية بداية كل سنة دراسية وذلك مراعاة للظروف الاجتماعية المزرية للمستفيذين وتشجيعهم على التمدرس اولا وكذا من اجل محاربة الهدر المدرسي وخاصة بالنسبة للعنصر النسوي في المجال القروي .
تلتها تدخلات لبعض ممثلي الجمعيات الحاضرة التي صبت كلها في ضرورة تضافر جهود جميع المتدخلين من أجل تحسين جودة التعليم وتوفير الظروف الملائمة للعمل بكل المؤسسات التعليمية بالاقليم.
وفي الاخير تقرر عقد لقاءات دورية على مستوى الدوائر والباشويات يتم من خلالها دراسة كل الامور و الاكراهات التي قد تطرح او تعيق السير العادي للدراسة وايجاد حلول لها بشكل تشاركي بمساهمة كل المتدخلين .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...