مدرب المنتخب الوطني المغربي يكشف خلال ندوة الصحفية أسباب استبعاد وباش ونصير مزراوي

مفاجئات غير متوقعة بتاتا، حملتها الندوة الصحفية التي نظمها الناخب الوطني “وحيد خاليلوزيتش”، صبيحة اليوم الخميس، من أجل تقديم لائحة اللاعبين الذين سيعتمد عليهم خلال المقابلتين المرتقبتين في الـ 6 والـ 9 من أكتوبر، ضد كل من “غينيا بيساو” و”غينيا”، برسم التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022.

ولعل أبرز المفاجئات التي حملتها اللائحة الجديدة لـ”وحيد”، استمرار استبعاد كل من “حكيم زياش” و “نصير مزراوي”، رغم تألقهما اللافت رفقة فريقيهما، إلى جانب استمرار استبعاد اللاعب “أمين حارث” الذي بصم على بداية موفقة جدا رفقة ناديه الجديد “أولمبيك مارسيليا” الفرنسي، في مقابل عودة “فيصل فجر”، واستدعاء “يوسف النصيري” رغم تعرضه للإصابة التي أبعدته عن الميادين.

وارتباطا بما جرى ذكره، أكد “وحيد” أن قرار الاستبعاد الذي اتخذه في حق كل من “حكيم زياش” و”نصير المزراوي” هو قرار نهائي ولا رجعة فيه، مشيرا أنه لن يعتمد على “زياش” مادام يتصرف بشكل غير لائق معه، ولا يحترم ما عليه من واجبات، قبل أن يؤكد أن أي لاعب له حدود كيفما كان شأنه.

أما بخصوص “المزراوي”، فقد أكد الناخب الوطني أنه ادعى الإصابة حتى لا يلعب، في الوقت الذي أكد الطاقم الطبي عكس ذلك، موضحا أنه لن يقبل بمثل هذه السلوكيات داخل الفريق الوطني.

وعلاقة باستدعاء “النصيري” رغم إصابته، أكد “خاليلوزيتش” أنه راسل مسؤولي ناديه “إشبيلية الإسباني” عبر البريد الإلكتروني، حتى يكون إلى جانب زملائه في المنتخب، رغم إصابته، وذلك حتى يتسنى له مواكبة الأجواء في المباريات الثلاث ويكون مساندا للاعبين الشبان.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...