عامل اقليم ازيلال يترأس لقاء تواصلي مع جمعيات المجتمع المدني من احل التحسيس بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لكبح انتشار فيروس كوفيد-19

صدى تيفي/ م.أوحمي

ترأس السيد محمد عطفاوي عامل إقليم أزيلال ، أشغال اللقاء التواصلي الذي احتضنته القاعة الكبرى للاجتماعات بمقر عمالة الإقليم أزيلال، صباح اليوم الثلاثاء 20 يوليوز 2021 ، تمحور حول التحسيس بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لكبح إنتشار فيروس كورونا المستجد ” كوفيد _19″ في ظل التراخي وظهور سلالات متحورة جديدة .

حضر أشغال هذا اللقاء ، المدير الإقليمي لوزارة الصحة ، رئيس الشؤون الداخلية ، رئيس الديوان ،رؤساء المصالح الأمنية، رؤساء الدوائر ورجال السلطة بالعمالة ، الى جانب ممثلي عدد من المنابر الإعلامية و جمعيات المجتمع المدني .

استهل اللقاء اشغاله بكلمة افتتاحية ، رحب من خلالها عامل الإقليم ، بالحضور ، مذكرا بما تقتضيه المرحلة الراهنة من يقظة وتظافر الجهود لتفادي انتكاسة وبائية ، خصوصاً وأن وزارة الصحة تظق ناقوس الخطر امام الارتفاع المقلق في عدد الاصابات والذي بلغ 91 % ،في الأسبوعين الاخيرين ، كما ان الحكومة المغربية اعلنت يوم امس ، عن اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية الجديدة تمنع إقامة الاعراس والحفلات وصلاة العيد والزامية التراخيص الإدارية اللازمة للتنقل بين المدن .

ولم يدع السيد العامل الفرصة تمر دون تقديم مايلزم من شكر الى السلطات المحلية والأمنية ووسائل الإعلام المحلية ، ومختلف الفاعلين والمتدخلين ، على ما بدلوه من مجهودات جبارة لتدبير الجائحة بالاقليم ،

ودعا عامل الإقليم ،السلطات المحلية والمجتمع المدني ، الى الانخراط الجاد والمسؤول في التحسيس بما تمثله المعطيات الوبائية بالإقليم من إشارة تلزم الجميع بتوخي الحيطة والحذر والالتزام بالاجراءات الاحترازية والوقائية المعمول بها لتفادي انتكاسة وبائية بالإقليم .

المدير الإقليمي لوزارة الصحة ، السيد عادل ايت حدو ، قدم عرضا مفصلا حول الوضعية الوبائية بالإقليم ، كما كشف عن برنامج العمل الذي اعتمدته المديرية بتنسيق مع السلطات المحلية ، لتدبير الجائحة في المرحلتين الأولى والثانية ، ومعطيات خاصة بعملية التلقيح بمختلف الجماعات الترابية بالإقليم .

وفي هذا الصدد ، أوضح عادل ايت حدو بان عدد المستفيدين من الجرعة الأولى بلغ 158017 و 137333 استفادوا من الجرعة الثانية ، الى حدود مساء يوم 18 يوليوز الجاري ، ،مشيرا إلى أن ما يزيد عن 69 الف من المواطنين لم يلتحقوا بعد بمراكز التلقيح لتلقي الجرعة الأولى .

عائشة ايت حدو ، رئيسة المجلس الجماعي لأزيلال ، رئيسة المكتب الإقليمي للهلال الاحمر المغربي ، و رئيسة جمعية أطلس للصحة ، اوضحت بان الهلال الاحمر المغربي بأزيلال انخرط منذ بداية الوباء في تدبير الجائحة بالمدينة ، بحملات تحسيسية وتوفير مواد ومستلزمات التعقيم وتوزيع الكمامات الواقية ، وتعقيم الفضاءات العمومية ، مشيرة في ذات الصدد إلى الانخراط الجاد والمسؤول لجمعية أطلس للصحة في دعم قطاع الصحة بأجهزة ومعدات ومستلزمات طبية ، مع اقتناء 3 وحدات طبية متنقلة لتقريب الخدمات الصحية من ساكنة المناطق الجبلية النائية وذلك من خلال قوافل طبية بالمستشفى الإقليمي وبالعديد من الجماعات الترابية بالاقليم .

وكشفت عائشة ايت حدو ، بان جمعية أطلس للصحة بأزيلال ، وتماسبا مع اهدافها الرئيسية التي أسست من اجلها ، ستتعاقد مع حوالي 30 إطارا طبيا وتمريضيا لتعزيز العنصر البشري بالمديرية الإقليمية للصحة في إطار صفقة خصص لها اعتماد 200 مليون درهم في المرحلة الأولى .

وختمت ايت حدو ، بالتأكيد على أن جمعية أطلس للصحة والمكتب الإقليمي للهلال الاحمر المغربي ، سيظلان رهن إشارة السلطات الإقليمية والمصالح الطبية المختصة الانخراط الجاد والمسؤول في تدبير هذه المرحلة الإستثنائية وتقديم الدعم اللازم لانجاحها والعمل جنبا إلى جنب مع السلطة المحلية والمجتمع المدني ومختلف الفاعلين والمتدخلين .

وفي مداخلاتهم بهذه المناسبة ، اكد عدد من الفاعلين استعدادهم الانخراط في الحملات التحسيسية التي اوصت بها السلطات الإقليمية وتقديم الدعم اللازم للمجهودات المبذولة من طرف كافة الشركاء والفاعلين لكبح إنتشار فيروس كورونا وسلالاته المتحورة وبالتالي تفادي انتكاسة وبائية بالإقليم .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...