رابطة المهندسين الاستقلاليين بالمغرب تنظم لقاء دراسياحول النموذج التنموي الجهوي الجديد

صدى تيفي/ م.أوحمي

عقد بإحدى فنادق بني ملال يوم 13 يونيو الجاري لقاء دراسي أطره خبراء رابطة المهندسين الاستقلاليين المحطة السابعة بحضور رئيس الرابطة الوزير السابق معزوز و منسق جهة بني ملال خنيفرة مكاوي رحال،  و مصطفى حنين و الوزير السابق نهود و الصحبي و..
اللقاء حضره مناضلون و مناضلات يمثلون الأقاليم الخمس للجهة حيث استعرض مكاوي رحال الخطوط العريضة للقاء التواصلي ، حيث ساهم في اعداد البرنامج إزيد من 150خبير و خبيرة و استحضر مكامن القوة و مكامن الضعف بالجهة و ضرورة استرجاع الثقة لكسب الرهان ، كما استعرض متدخلون ضرورة ربط الجهة بالطريق السيار و بناء مستشفى جامعي و خلق فرص الشغل و فتح المطار في وجه الجالية و العناية بالجبل و السهل في قطاعات حساسة تتضمن قطاعات التعليم و الصحة و المسالك و التشغيل و …و تحدث التقرير عن خصوصية كل منطقة و إقليم لتشجيع الاستثمار و تطوير الدخل و المناطق الجبلية يحضر بانتظام خاص انطلاقا من مقترح قانون تقدم به الفريق الاستقلالي بمقترح قانون اخاف وكالة انطلاقا من اليات ناجعة للتفعيل و الجبل كان مغيبا و يجب أن يحضى باهتمام خاص و أضاف المتدخلون أن هناك تناغم بين ما هو محلي ووطني .
وتحدث مكاوي رحال عن مجموعة من القطاعات الأساسية و منها الصحة و بالخصوص مطلب احداث مستشفى جامعي و من خلاله يتم تطوير المنظومة الصحية بالجهة و ثمن استحضار مجموعة من المقترحات السابقة لحكومة عباس الفاسي منها فكرة المديريات الجهوية و الوكالات الصحية الهدف منها استقلالية الجهة في العرض الصحي و المخطط الوطني للماء و تحدث عن مجموعة من المشاريع تم الترامي عليها .
وعن الاختيارات و تنفيذ البرامج أكد مكاوي رحال أن حزب الاستقلال السباق للديمقراطية و الاراء و الحلول و تمنى أن تحدو باقي الأحزاب حدو اللقاء التواصلي المنظم و الذي سيدفع لتنمية البلاد .
و الكلمة الأخيرة للقاء تقدم بها الوزير السابق عبد الكبير زهود الذي ساهم في اعداد البرنامج الجهوي للتنمية المجالية تحدث من خلالها عن مجموعة من المحطات التي قطعها حزب الاستقلال و أن اختياره سليم بلا مراجعات وذكر المناضلين و المناضلات بضرورة الفصل بين التربية و التعليم و التكوين و هذا هو المشروع الشاق خصوصا في المرحلة الأولى من سنوات التمدرس الى سن 16سنة و شق التربية أساسي و الأخ الأمين العام نزار بركة حث على التركيز على المربي و التربية و بهم تخرج الوالي و الطبيب و الوزير و…و أضاف أنه من الضروري تنظيم لقاء بدمنات و خنيفرة للذاكرة و السياسة الجبلية مع أهمية المشاريع المهيكلة .
و تحدث زهود عن مشروع الطريق السيار فاس مراكش مرورا ببني ملال .
وكانت مناسبة خلال اللقاء العلمي الدراسي لقراءة الفاتحة ترحما على روح عضو مجلس الجهة شفيق و الاعلامي الكبير خالد الجامعي .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...