الجهود متواصلة لانتشار جثة الشاب الذي توفي غرقا ببحيرة بين الويدان ، وفرق متخصصة في الغطس تدخل على الخط

صدى تيفي / م.أوحمي .

لاتزال جهود فرق الإنقاذ متواصلة من أجل انتشال جثة الشاب الذي قضى نحبه غرقا ، ببحيرة بين الويدان باقليم أزيلال لليوم العاشر.

وصباح اليوم الاحد 6 يونيو الجاري ،ثم  التحاق فرق خاصة تابعة للوقاية المدنية متخصصة في الغطس من مدينة مراكش والدار البيضاء وبني ملال لتعزيز وتكثيف الجهود المشتركة بين الدرك الملكي و الوقاية المدنية لبحيرة بين الويدان

 

ومنذ التوصل بإخبارية الغرق إلى حد كتابة هذه السطور، وجهود البحث مكثفة من طرف فرقة الضفادع التابعة للقيادة الجهوية للوقاية المدنية وفرقة خاصة من الغواصين تابعة للدرك الملكي ، في الوقت الذي ترابط عائلته بمكان الحادث تنتظر جثته .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...