وزيرة المالية والمناطق الرسمي باسم الحكومة الٱسبانية تؤكد أن بلادها تنشد التوصل إلى تفاهم مع المغرب لعودة العلاقات إلى طبيعتها بعد توتر غير مسبوق.

 قالت وزيرة المالية والناطق الرسمي باسم الحكومة الإسبانية ، ماريا خيسوس مونتيرو ، أمس الخميس ، أن بلاده تنشد التوصل إلى تفاهم مع المغرب لعودة العلاقات إلى طبيعتها بعد توتر غير مسبوق.
المسؤولة الإسبانية ، وفي ندوة صحافية قالت أن 12.600 عاملا مغربيا في إقليم ويلفا ينتظرون العودة إلى وطنهم.
مونتيرو أكدت أن القنوات الدبلوماسية بين البلدين ستعيد توجيه العلاقات و العودة بها إلى وضعها الطبيعي.
و اعتبرت أنه لا يمكن لأي بلد أن يشترط على إسبانيا توجهات سياساتها الخارجية ، مؤكدة أن الحكومة الإسبانية تدعو إلى العودة إلى العلاقات الطبيعية في أقرب وقت ممكن.
وشددت على أن إسبانيا والمغرب “دولتان بحاجة إلى بعضهما البعض” بسبب جوارهما وبسبب علاقاتهما التجارية القوية ، مشيرةً إلى أن إسبانيا هي الداعم الرئيسي للمغرب في الاتحاد الأوروبي.
و اعترفت الوزيرة الإسبانية، أن الأزمة مع المغرب “متعددة الأوجه ، مستبعدة أنها اندلعت فقط بسبب وجود الأمين العام لجبهة البوليساريو ، إبراهيم غالي ، في إسبانيا


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...