جريمة مروعة تهز ساكنة طنجة..اكتشاف جثة طبيب مقطوعة الرأس مع بتر عضوه التناسلي

لا حديث بمدينة طنجة، خلال الساعات الأخيرة، إلا عن اكتشاف جثة طبيب مقطوعة الرأس مع بتر عضوه التناسلي، وهو الأمر الذي يؤكد أنها جريمة مدبرة، تتسابق كل الأجهزة الأمنية لفك شفراتها والعثور على الجهات التي كانت وراء اقترافها.

وكان سبب اكتشاف هذه الجريمة، والذي تم بفضل فطنة جيران الطبيب، حين الذي لاحظوا اختفاء جارهم (الطبيب) الذي اعتاد الذهاب صباحا لمقر عمله والعودة إليه كل مساء، هو الذي يسكن وحيدا بحي النصر قرب مركز الحليب بمدينة طنجة.

ومما أثار انتباه الجيران بشكل مثير تصاعد روائح كريهة من مسكن الطبيب، حيث قاموا بإخبار رجال الأمن والسلطات المحلية بذلك، وفور دخولهم المنزل تفاجأ الجميع بمشهد مخيف، إذ عثروا علي جثته في جهة ورأسه في جهة أخرى، مع بتر عضوه التناسلي، وهو إيحاء بأنه تعرض لجريمة بدوافع انتقامية


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...