فريق طبي بإقليم أزيلال يعيد الإبتسامة لطفل ينحدر من جماعة تامدة نومرصيد بعد لسعة عقرب في غاية الخطورة

صدى تيفي / م.أوحمي

استقبل المستشفى الإقليمي بأزيلال أمس السبت 22 ماي 2021، على الساعة السابعة مساءا طفل عمره 7 سنوات من دوار تباشكوت بجماعة تامدة نومرصيد بإقليم أزيلال، تعرض للسعة عقرب ووصل للمستشفى في حالة صحية جد حرجة في المرحلة الثالثة من حالته الصحية، مصحوبا بارتفاع في درجة حرارة جسمه، ضيق في التنفس، اضطرابات عصبية واضطرابات على مستوى القلب.

وتمكن الفريق الطبي والتمريضي بتدخلات مستعجلة استدعت نقله على وجه السرعة إلى مصلحة الانعاش، ملازمة المصاب، المراقبة اللصيقة وتقديم العلاجات اللازمة كان فعالا للغاية، ما جنب الصغير تطور الأعراض الناتجة عن آثار السم، و ما أنقذ حياته، وهو حاليا بصحة جيدة.

ونظرا للطابع القروي المهيمن على إقليم أزيلال وارتفاع عدد لدغات الأفاعي ولسعات العقرب مع حلول الصيف وللوقاية من هذه المخاطر، تنصح وزارة الصحة المواطنات والمواطنين باتباع مجموعة من التدابير لتفادي تعرضهم لخطر التسمم جراء لسعات العقارب ولدغات الأفاعي، ك:
– عدم إدخال الأيادي في الحفر
– عدم الجلوس في الأماكن المعشوشبة وبجانب الأكوام الصخرية
– ارتداء أحذية وملابس واقية.

ولتجنب تكاثر العقارب والأفاعي بجانب المناطق السكنية يجب:
1- إزالة الأعشاب المتواجدة قرب المنازل وصيانة الساحات المحيطة بها
2- إغلاق الغيران والثقوب التي قد توجد على مستوى الجدران والأسقف
3- تبليط الجدران المتواجدة داخل المنازل وخارجها، لتصبح ملساء على ارتفاع متر على الأقل؛
4- تخزين الخشب والمتلاشيات في أماكن خاصة.

كما أن استعمال الطرق التقليدية للعلاج كربط الطرف المصاب أو التشريط أو شفط أو مص أو كي مكان اللدغة واستعمال مواد كيماوية أو أعشاب، تنتج عنه غالبا مضاعفات خطيرة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...