عبد الرحيم بوعيدة ومحمد سالم لمجيدري يلتحقان بحزب الاستقلال

التحاق عبد الرحيم بوعيدة ومحمد سالم لمجيدري بحزب الاستقلال

صدى تيفي – متابعة –

تعززت صفوف الحزب على مستوى جهة كلميم واد نون بشخصيات رائدة في العمل السياسي والحزبي، حيث نجح مولاي حمدي ولد الرشيد، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال – منسق الجهات الجنوبية الثلاث وبعد اجتماعات مكثفة من إقناع رئيس جهة كلميم واد نون السابق والدكتور الجامعي، السيد عبد الرحيم بوعيدة بالإلتحاق الرسمي بحزب الاستقلال.

الى جانب عبد الرحيم بوعيدة، تعززت صفوف الحزب كذلك بالتحاق محمد سالم لمجيدري رجل الأعمال والشخصية الفذة التي تحمل رصيدا سياسيا وصيتا طيبا في صفوف ساكنة جهة كلميم، حيث من المزمع أن تخوض الشخصيتين غمار الاستحقاقات المقبلة بلون حزب الإستقلال، وهو ما سينعكس لا محالة على الخارطة السياسية على مستوى جهة باب الصحراء .
وقد اعتبر  مولاي حمدي ولد الرشيد، أن الرصيد الأكاديمي والسمعة الطيبة التي راكمها عبد الرحيم بوعيدة إى جانب مرافاعته الوطنية جعلت منه نموذجا للشخصية الغيورة على انتماءها المجتمعي، والمدافع الشرس عن المطالب المشروعة للساكنة في تنمية حقيقية شاملة وعلى كافة المستويات .
وأضاف ولد الرشيد، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال – منسق الجهات الجنوبية الثلاث، أن قرار السيد بوعيدة والسيد محمد سالم لمجيدري، الإلتحاق رسميا بحزب الاستقلال، هو مكسب تاريخي للحزب بجهة وادنون وحدث استثنائي، سيعزز حظوظ الحزب في تنزيل رؤيته للنهوض التنموي بالجهة، وتحقيق أمال وتطلعات ساكنة الجهة في غد افضل وفتح أفاق أرحب لتحقيق إقلاع اقتصادي يتماهى وتطلعات الساكنة، وينهي الانتظارية التي عانت الساكنة تحت وطأتها بالفترة الماضية .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...