عفو ملكي لفائدة 5654 معتقلا و أزيلال تحضى ب 51 مفرج الفقيه بن صالح 66 بني ملال 167

 

صدى تيفي / م أوحمي.

علمنا بعد اعلان وزارة العدل بالافراج بعفو ملكي على 5654 معتقل وقال مدير سجن أزيلال ان 51 سجين أفرج عنه منهم محسنون و مرضى و معتقلون لم تبق لديهم مدة طويلة لمعانقة الحرية و حضرت السلطة المحلية بأزيلال و النيابة العامة بأزيلال يوم الأحد 5 أبريل 2020 عملية الإفراج عن المعتقلين.
وفي تعليقه قال محمد أوحمي رئيس جمعية إعادة إدماج السجناء بأزيلال أن جلالة الملك نصره الله أعطى أمره المطاع لوزارة العدل بالافراج عن المعتقلين المعنيين وفق معايير مضبوطة و أمر باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية نزلاء المؤسسات السجنية والإصلاحية من انتشار فيروس كورونا المستجد و حضي سجن الفقيه بن صالح بالافراج عن 66 معتقل و بني ملال ب 167 ابتدائي و استئنافيا.

وذكر بلاغ للوزارة أنه “في إطار العناية الموصولة التي يحيط بها جلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، رعاياه المعتقلين بالمؤسسات السجنية والإصلاحية، تفضل مولانا أمير المؤمنين بإصدار عفوه المولوي الكريم على 5654 معتقلا”.

وأوضح البلاغ أن المعتقلين المستفيدين من هذا العفو المولوي تم انتقاؤهم بناء على “معايير إنسانية وموضوعية مضبوطة”، تأخذ بعين الاعتبار سنهم، وهشاشة وضعيتهم الصحية، ومدة اعتقالهم، وما أبانوا عنه من حسن السيرة والسلوك والانضباط، طيلة مدة اعتقالهم.

وتابع المصدر أنه اعتبارا للظروف الاستثنائية المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية، وما تفرضه من اتخاذ الاحتياطات اللازمة، فإن هذه العملية سيتم تنفيذها بطريقة تدريجية.

وأفاد بأنه في هذا الإطار، وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية، فإن المستفيدين من العفو الملكي سيخضعون للمراقبة والاختبارات الطبية، ولعملية الحجر الصحي اللازمة في منازلهم، للتأكد من سلامتهم.

ومما جاء في البلاغ أنه “بناء على الاعتبارات الإنسانية التي ما فتىء يؤكد عليها جلالة الملك، وحماية لصحة وسلامة المعتقلين، لا سيما في هذه الظروف الصعبة، وما تتطلبه من شروط لوقاية المؤسسات السجنية والإصلاحية من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، أصدر جلالة الملك ، أعزه الله ، أوامره باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية نزلاء هذه المؤسسة، خاصة من انتشار هذا الوباء”.

أبقى الله سيدنا المنصور بالله ذخرا وملاذا لهذه الأمة، ومنبعا للرأفة والرحمة، قرير العين بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، وبجميع أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.

صدى تيفي .

WWW.SADATV.MA


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...