هل هناك اجراءات حمائية لأعوان السلطة من وباء كورونا ؟

بقلم :ذـ يوسف السوحي

أكيد أن أعوان السلطة يشكلون ركن اساسي من اركان الجبهة الامامية في محاربة وباء كورونا ،بصفتهم أول من يحتك بالمواطنين ويخالطهم ،وهم واسرهم من اكثر الناس عرضة للاصابة بهذا الفيروس، بالاضافة الى كونهم مصدر اخبار  الساكنة عن كل الاجراءات والوثائق التي تستعمل من اجل السلامة الصحية ،وبطبيعة الحال هم أول من يجب توفير الحماية لهم من هذا الفيروس حتى لا يتحولون الى ناقلين للوباء،  ولعل خبر حادث وفاة عون السلطة (المقدم) بقيادة مجاط بإقليم شيشاوة متأثرا بفيروس كورونا(نشرته جريدة الصباح ) ،خير دليل على ما نقول،بحيث خلف حالة من الهلع والخوف بين العاملين بالقيادة، خاصة أن الضحية خالط العديد من زملائه خلال الحملات التي قادتها المقاطعة من أجل فرض حالة الطوارئ الصحية.

إن الخدمات المتعددة التي يقوم بها المقدم خلال هذه الازمة طيلت اليوم ليلا ونهارا ، تستدعي على الاقل توفير اليات الوقاية (البذلة الصحية، ادوات التعقيم …) ،وتتطلب من المسؤولين الترابين توفير اليات الاشتغال وسبل الراحة،داخل القيادات والباشويات،اسوة بباقي السلطات والمؤسسات التي تشكل الجبهة الامامية لمحاربة وباء كورونا.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...