افران : مساهمة أوراش المبادرة الوطنية في فك العزلة وتعزيز أسطول النقل المدرسي والصحي بتعاون مع الجهة والمجلس

صدى تيفي/ سوكني/ .م.الخولاني .

لعبت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية دورا هاما في تغيير ملامح العديد من القطاعات الحيوية، وبدرجات متفاوتة وحسب المناطق والأقاليم بعضها لمسه المواطن عن قرب وبعضها لم تثر اهتمامه او حتى فضوله. وأغلب المشاريع بإقليم افران رأت النور وحبذها المواطن خاصة ما تعلق بالمجال الصحي والتعليمي كإحداث مركزين لتصفي الكلي بازرو وافران واقتناء معدات وسيارات الإسعاف وبمساهمة الجهة والمجلس الإقليمي أيضا. واستفادة تعاونيات ومقاولين ذاتيين بمعدات وتجهيزات.


و برؤية مستقبلية واضحة المعالم، و بفضل إرادة السلطات الإقليمية و إصرارها على روح التعاون و التآزر بين جميع المكونات، فقد شهد الإقليم ظفرة نوعية في برمجة مشاريع هادفة اجتماعية، ثقافية،رياضية،فلاحية. ….الخ، قادرة على تغيير معالم الإقليم الفتي، و ذلك وفق دراسة شمولية و بمخططات واقعية جعلت السياسة المتبعة ترقى إلى الأولويات و الحاجيات على المدى القريب،المتوسط و البعيد، ،


كما أن الأهداف تتأسس على التشخيص التشاركي للحاجيات الملحة و الاستعجالية، تتجاوب و متطلبات الفئات المستهدفة.
وقد استفادت كل الجماعات الترابية القروية وحتى الحضرية من نصيبها من الأوراش الواعدة من مسالك طرقية لفك العزلة بعض التجمعات السكنية خاصة بالجبل حيث وعورة المسالك وضعف البنية التحتية. كما ان السلطات والجهة والمجلس الإقليمي ساهموا بشكل كبير في تعزيز أسطول النقل المدرسي للتخفيف من الهدر المدرسي وتشجيع أطفال وتلاميذ الوسط الريفي من مواصلة دراستهم بمختلف الأسلاك التعليمية. وتبقى هناك مشاكل تؤرق بال الجميع وخاصة فئة الشباب :أولا فرص الشغل ثم المرافق الرياضية والثقافية والفنية كدور الشباب وعدم توفرها على أطر لتسييرها وتظل بعضها مغلق شانها شأن بعض ملاعب القرب ومعهد موسيقي ومحطتي التزحلق على الثلج غير المستغلة منذ سنوات بفعل فاعل وهي لا ريب تدخل في صلب اهتمامات الجهات المعنية لإيجاد حل لها.

صدى تيفي .

WWW.SADATV.MA


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...