بعد اعلان نقط جدول أعمال دورة مجلس أفورار مؤسسات تعليمية تستغرب من استثنائها لعدة شراكات مع المجلس

صدى تيفي / م أوحمي .

توصلت الجريدة بسيل من التساؤلات التي حرمت مجموعة من المؤسسات التعليمية بأفورار بإستثناء م المنظر الجميل و جمعية الأباء و م م تكانت و جمعية تنموية اللتان أدرجتا في جدول أعمال الدورة لابراء شراكات مع المجلس الترابي و يقول الغاضبون انهم حصلوا على موافقة المديرية و الأكاديمية و مؤسسات تعليمية بأيت شعيب و أيت ايعزة و قالت فعاليات جمعوية ان التعليم الأولي يحضى باهتمام الوزارة و معها الحكومة و الحت على تشجيعه و استغربت هذا الاستثناء رغم أن بعضها ينشط داخل المؤسسات التعليمية المحرومة من الاتفاقية التي يرى من خلالها البعض اكثر من علامة استفهام.
وقال فاعل جمعوي ان جلالة الملك نصره الله سبق أن انتقد واقع التعليم الأولي بالمغرب و دعا إلى الزاميته على الدولة و الأسر.
و نتمنى من المجلس الترابي لأفورار ان يتدارك طلبات مجموعة من المؤسسات التعليمية قبل انعقاد الدورة يوم 5 فبراير المقبل باعتبار أهمية التعليم الأولي في إعداد الأطفال للاتدماج في سلك التعليم الابتدائي و يعزز حظوظ نجاحهم.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...