بوفكران: الكتلة الناخبة تعاقب الأحرار والعدالة وتختار الاستقلال.

م.خ
بعد استقالة 11 عضو بالجماعة الترابية لبوفكران في وقت سابق مما دفع الوزارة الوصية الى تنظيم انتخابات جزئية يوم الخميس المنصرم ، حيث اشتد الصراع بين حزبي الميزان والحمامة هذا الأخيرجاهد بما أوتي من قوة وإمكانات من أجل الظفر بأغلبية المقاعد متناسيا او متجاهلا ان الكتلة الناخبة ببوفكران تنتظر يوم التصويت لمعاقبته هو وحزب العدالة الذي دبر شؤون الجماعة بشكل لم يرض المواطنين وفي ظل معارضة لازمته منذ تكوين المجلس وابرزت فشله في تدبير الشأن العام.
ولما جاء اليوم الموعود تلقى الحزبان ضربة موجعة بفشلهما في انتزاع ولو مقعد واحد في حين غريمهما حزب الاستقلال استطاع الفوز بتسعة مقاعد وهو العدد المزكى للترشيح من اصل 11 مقعد متبارى عليه. وفاز بالمقعد العاشر والحادي عشر كل من الحزب الاشتراكي الموحد والنهضة والفضيلة. واصبح حزب الميزان يمتلك الأغلبية بهذه الجماعة 11عضو من أصل 19. وحزب العدالة 6مستشارين من بينهم رئيس الجماعة . وبذلك سيكون أمام معارضة تشكل أغلبية وله خيارين إما التحالف مع الاستقلال لتكوين أغلبية مريحة إن وافق حزب الميزان او الاستقالة وهو أمر وارد حسب أحد أنصار حزب الحمامة أو خلق أزمة يذهب ضحيتها ساكنة بوفكران.
صدى تيفي.
WWW.SADATV.MA


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...