محمد مثقال : الدول الأوروبية مطالبة ببذل المزيد من الجهد من أجل القارة الأفريقية

صدى تيفي.

قال محمد مثقال، المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، إن على الدول الأوروبية بذل المزيد من الجهود، من أجل القارة الإفريقية، وإدراج العديد من مشاكل القارة في قائمة أولوياتها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في أعمال النسخة الــ13 لأسبوع قادة الاقتصاد في البحر الأبيض المتوسط، التي انطلقت الأربعاء، في مدينة برشلونة الإسبانية.

وأوضح مثقال أن القارة الإفريقية تواجه العديد من العوائق الطبيعية، وعلى رأسها تغير المناخ، مشيرا أن الكثيرين في القارة الإفريقية لا يستطيعون الوصول إلى خدمة التيار الكهربائي.

وتابع قائلا: “المغرب يسعى لتعزيز التعاون في العديد من المجالات، مثل الملاحة الجوية والمنظمات المدنية، والنقل البري في حوض المتوسط، يستحوذ على أهمية بالغة بالنسبة للمنطقة برمتها.

وأضاف أن بلاده تسعى لتعزيز قطاع النقل البري، وتقوم باستثمارات مهمة في هذا المجال، مبينا أن إقامة مشاريع بنيوية في هذا القطاع، سيساهم في انعاش اقتصاد المنطقة.

وأردف قائلا: “نتائج هذه المشاريع لن تعود بالفائدة على القارة الإفريقية فحسب، بل ستكون مفيدة للدول المطلة على المتوسط وأوروبا وحتى الولايات المتحدة الأمريكية“.

من جانبه قال فتح الله السجلماسي، الأمين العام السابق لـ”الاتحاد من أجل المتوسط”، إن الرؤية الجديدة التي سترسم للقارة الإفريقية يجب أن يتقاسمها جميع بلدان المنطقة.

وتابع قائلا: “هناك إمكانات كبيرة في إفريقيا، من الممكن أن تستفيد منها العديد من القارات، فالقارة الإفريقية تتمتع بموقع جغرافي استراتيجي، ونحن بحاجة إلى رؤية جديدة حيالها“.

وشدد على وجود مضاعفة الاستثمارات الأوروبية في الجانب الإفريقي للمتوسط.

وفي وقت سابق اليوم، انطلقت أعمال النسخة الــ13 لأسبوع قادة الاقتصاد في البحر الأبيض المتوسط، في مدينة برشلونة الإسبانية.

صدى تيفي.

WWW.SADATV.MA


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...